۶۱۰مشاهدات
ان انتهاك حقوق الانسان في البحرين، يفاقم الأزمة والتطرف في المنطقة.. إذن وقف العنف وإطلاق الحوار الوطني في البحرين يشكل ضرورة أساسية.
رمز الخبر: ۳۶۱۳۴
تأريخ النشر: 06 September 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أعتبر المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني في الشؤون الدولية، اليوم الثلاثاء، أن إجراء الاستفتاء لانفصال كردستان العراق، سيثير أزمة جديدة.

ولدى استقباله المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي، إريك شوفالييه، أشار حسين أمير عبداللهيان الى الاحداث الارهابية في العالم، وقال: ان الاحداث الارهابية في المنطقة وأوروبا تشير الى ان المجتمع العالمي يواجه ظاهرة جديدة من الإرهاب يعود منشؤها الفكري الى الفكر الوهابي المنحرف.

وأشاد امير عبداللهيان بالمواقف المعتدلة للرئيس الفرنسي، امانويل ماكرون، تجاه الموضوع السوري والتركيز على الحل السياسي، وقال: ان موقف فرنسا بضرورة الحفاظ على وحدة التراب العراقي وتجنب الإجراءات الانفصالية، يحظى باهتمامنا.. إن موضوع إقامة الاستفتاء في كردستان العراق لن يساعد على حل المشكلات، وسيثير أزمة جديدة في العراق، خاصة وأن اختلاق خلاف في العراق سيوفر فرصة للإرهاب ليلعب لعبة جديدة في هذا البلد.

وأشار امير عبداللهيان الى الوضع الانساني المؤسف في اليمن، وقال: ان وقف العدوان السعودي ضد الشعب اليمني المظلوم والعودة الى الحل السياسي والتفاوض، يمثل الحد الأدنى من مطالب الشعب اليمني.

كما قال: ان انتهاك حقوق الانسان في البحرين، يفاقم الأزمة والتطرف في المنطقة.. إذن وقف العنف وإطلاق الحوار الوطني في البحرين يشكل ضرورة أساسية.

وانتقد المدير العام للدائرة الدولية بمجلس الشورى الاسلامي تحركات زمرة المنافقين الارهابية انطلاقا من فرنسا، وقال: ان بصمة زمرة المنافقين الإرهابية موجودة في بعض التحركات الارهابية بالمنطقة خلال السنوات الاخيرة، واصفا انتشار الارهاب في جنوب اليمن وافغانستان وليبيا وسوريا و... بأنه يشكل خطرا هاما.

وبشأن التطورات السورية، لفت امير عبداللهيان: ان هناك عدة نقاط تحظى بالاهمية بشأن مستقبل سوريا وهي: استمرار محاربة الارهاب حتى إقرار الامن التام في سوريا، والتركيز على الحل السياسي والحوار، وضرورة الاهتمام بالجوانب الانسانية والمساعدات الانسانية، وعدم التدخل في شؤون سوريا، وتوفير الارضية ليتخذ الشعب السوري القرار بشأن مستقبل البلاد.

وأشار امير عبداللهيان الى العلاقات المتنامية بين ايران وفرنسا، والزيارة الاخيرة التي قام بها رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الى باريس، والعلاقات بين مجموعتي الصداقة البرلمانية بين البلدين، والزيارة الوشيكة التي سيقوم بها نائب رئيس البرلمان الايراني الى باريس، ورأى أنها تمثل مؤشرات جيدة لتعزيز العلاقات البرلمانية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: