۸۸۰مشاهدات
واكد آية الله هاشمي شاهرودي خلال هذا اللقاء، ان ادعاء اميركا بمواجهة داعش ادعاء زائف، موضحا ان واشنطن تستخدم هذا التنظيم الارهابي التكفيري لاحتواء تيار الصحوة الاسلامية وتجزئة العالم الاسلامي.
رمز الخبر: ۳۶۰۸۶
تأريخ النشر: 02 September 2017
شبکة تابناک الاخبارية: التقى رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام بالجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله "سيد محمد هاشمي شاهرودي" ببغداد، نائب الرئيس العراقي "نوري المالكي" وبحث معه القضايا ذات الاهتمام المشترك.

واكد آية الله هاشمي شاهرودي خلال هذا اللقاء، ان ادعاء اميركا بمواجهة داعش ادعاء زائف، موضحا ان واشنطن تستخدم هذا التنظيم الارهابي التكفيري لاحتواء تيار الصحوة الاسلامية وتجزئة العالم الاسلامي.

وشدد آية الله هاشمي شاهرودي كذلك على يقظة وتضامن الشعوب، مضيفا: نتوقع من الدول الاسلامية ان تتصدى للجماعات التكفيرية والمؤامرات الاميركية ومن بينها اثارة الفتن الطائفية والعرقية والنعرات الدينية.

من جانبه اعرب نائب الرئيس العراقي "نوري المالكي" خلال لقائه آية الله "هاشمي شاهرودي" و"محسن رضائي" رئيس وامين مجمع تشخيص، عن شكره لدور ايران الايجابي في مختلف شؤون العراق السياسية والاقتصادية.

وعبر المالكي عن سروره للقاء المرجع  الديني البارز سماحة آية الله هاشمي شاهرودي والوفد المرافق له خلال زيارته للعراق، واعرب عن تمنياته بان تؤدي هذه الزيارة الى توطيد العلاقات الاستراتيجية بين ايران والعراق.

واعتبر المالكي ان الانتصارات الاخيرة التي حققها الجيش والشعب العراقي في الحرب ضد الارهاب، تحققت بفضل الدور البناء لعلماء الدين في التعبئة الشعبية وتضامن مختلف شرائح الشعب وتأييد اصدقاء الشعب العراقي وحلفائه الاستراتيجيين وخاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية، مقدما الشكر والامتنان لهم.

وشرح نائب الرئيس العراقي كذلك ارضيات الوحدة الوطنية والانجازات الكبيرة والرائعة لتضامن الشعب العراقي، مؤكدا ان استمرار هذه الانتصارات رهن بمزيد من اهتمام النخب العراقية بمقومات "الوحدة والأمن والاواصر الوطنية".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار