۳۲۷مشاهدات
وحذر لاريجاني حكام المنطقة وخاصة حاكم ليبيا من القيام بأعمال جبانة تجاه شعوبها، واصفا التصدي لإرادة الشعوب بأنه أشبه بالسير على حافة السيف.
رمز الخبر: ۳۵۹۱
تأريخ النشر: 09 March 2011
شبکة تابناک الأخبارية: حذر رئيس مجلس الشورى الإسلامي الايراني "علي لاريجاني" حكام المنطقة من أن التصدي لإرادة الشعوب يشبه بالسير على حافة السيف، مؤكدا ان التضحية في سبيل وساوس ورغبات الهيمنة الاميركية لن تؤدي الى النجاة بل ستوفر الذرائع لإنتهازية الغرب.

واضاف لاريجاني في كلمة له بمستهل الجلسة العلنية لمجلس الشورى الإسلامي الأربعاء، ان محاولات أميركا والغرب الرامية لإيقاف الحركات الثورية في المنطقة تأتي للوقوف بوجه الصحوة الاسلامية والحؤول دون نشوء وحدة بين الشعوب الإسلامية .

وأكد أن الغرب يسعى لاتساع الهوة بين الأمة الإسلامية حتى يحول دون دعم بعضها لبعض ، معتبرا ان النقاط المشتركة في العالم الاسلامي اليوم تتمثل في أركان الدين الإسلامي الحنيف والسنة النبوية الشريفة وسيادة الشعب ومقارعة الديكتاتوريات والإستكبار والصهيونية .

وشدد رئيس مجلس الشورى الإسلامي في ايران على ان الشعب الايراني الثوري ومجلس الشورى الإسلامي يدعمان شعوب المنطقة الثائرة في مصر وتونس واليمن والبحرين وليبيا والمناطق الأخرى التي تجاهد من أجل إستعادة هويتها الإسلامية.

وحذر لاريجاني حكام المنطقة وخاصة حاكم ليبيا من القيام بأعمال جبانة تجاه شعوبها، واصفا التصدي لإرادة الشعوب بأنه أشبه بالسير على حافة السيف.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: