۵۳۳مشاهدات
هاشمي رفسنجاني:
ودعا خبراء مجلس القيادة الى حضور آية الله هاشمي رفسنجاني بقوة كما في السابق في مجلس خبراء القيادة وباقي ميادين النظام والثورة.
رمز الخبر: ۳۵۸۵
تأريخ النشر: 09 March 2011
 شبکة تابناک الأخبارية: وصف رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني, الرئيس الجديد لمجلس خبراء القيادة آية الله مهدوي كني بانه شخصية مجاهدة وعالم متقي.

ویذکر نقلا عن الموقع الاعلامي لآية هاشمي رفسنجاني, ان اكثر من 60 من اعضاء مجلس خبراء القيادة التقوا الليلة الماضية مع رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في مكتبه الرسمي.

واعرب آية الله هاشمي رفسنجاني في هذا اللقاء عن شكره العميق لزيارة اعضاء مجلس خبراء القيادة وحديثهم المفعم بالمحبة ومشاعرهم الطيبة تجاهه, وقال: يجب ان نتقدم بالشكر الى آية الله مهدوي طني لقبوله هذه المسؤولية بالرغم من اصابته بوعكة صحية.

وتطرق رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام كذلك الى كلمتي آية الله طباطبائي نجاد امام جمعة اصفهان وآية الله نعيم آبادي في مجلس خبراء القيادة حول بعض الممارسات المتطرفة, مضيفا: من المؤسف ان اسلوبا سيئا يتنافى مع القيم يمارس من قبل مجموعة متطرفة في بعض المناطق في التعامل مع بعض علماء الدين ويقولون ان على ائمة الجمعة ان يفكروا كما نعتقد وان لايتكلموا خلاف كلامنا.

واضاف: ولو ان رئاسة مجلس خبراء القيادة تضم شخصيات فاضلة تبعث على الفخر ولكني كنت ارغب بعد عدة دورات في تحمل المسؤولية في هيئة الرئاسة, ان يتقبل هذه المسؤولية شخص مثل آية الله مهدوي كني وهو شخصية مجاهدة وعالم ومتقي وزميلنا في النضال والسجن, ويحدوني الامل في تتم شؤون مجلس خبراء القيادة بشكل افضل.

واردف رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام: لحسن الحظ فان قائد الثورة الاسلامية اصدر امرا بالتصدي للمتطرفين المخطئين الخارجين عن القانون ويقومون بالاهانة والافتراء, ونأمل ان تتوقف هذه الظاهرة القبيحة والمضرة في البلاد, طبعا النقد والانتقاد امر مقبول ولكن الافتراء والعبثية وكيل الاتهامات بذريعة الدفاع عن القيم والاسلام هو امر مذموم.

واشار آية الله هاشمي رفسنجاني في جانب آخر من حديثه الى الظروف الدولية الحساسة والحقد الدفين الذي يكنه الاستكبار العالمي ومناصبته العداء للجمهورية الاسلامية الايرانية واصفا ذرائع قوى الاستكبار بخصوص القضايا النووية بانها ذرائع مغرضة سياسية, وقال: انهم دائما يتآمرون ويعادون ايران ولا يريدون ان ينجح نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المستقل في تحقيق اهدافه الاسلامية والانسانية.

واستطرد قائلا: في مثل هذه الظروف فان ايجاد الفرقة والتشتت في البلاد سيسبب المشاكل, وان صيانة وتعزيز الانسجام والوحدة هو الضمانة للمحافظة على النظام ومكتسباته.

واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام تنفيذ مشروع ترشيد الدعم الحكومي بانه ضرورة لا بد منها للمحافظة على مصادر  الطاقة والثروات الاقتصادية والمعدنية, مضيفا: ان المحافظة على الانتاج في قطاعات الزراعة والصناعة والثروة الحيوانية والثروة السمكية وباقي القطاعات بحاجة الى مزيد من الدعم للاستمرار في تنفيذ هذا المشروع كي لا يصاب بخلل.

وفي بداية اللقاء القى من كلا من دري نجف‌آبادي وسليماني واسلامي ونعيم‌آبادي وقرشي وطباطبائي وشاهرودي وجباري ووافي وشفيعي وامامي كاشاني اعربوا عن شكرهم للاجراء القيم الذي اتخذه آية الله هاشمي رفنجاني في اجتماع مجلس خبراء القيادة يوم امس في منعه لحدوث فتنة جديدة خطط لها المغرضون لبث الفرقة في مجلس خبراء القيادة, واعتبروا هذا الاجراء بانه على غرار الاعمال التاريخية التي قام بها الاولياء وعلماء الدين.

ودعا خبراء مجلس القيادة الى حضور آية الله هاشمي رفسنجاني بقوة كما في السابق في مجلس خبراء القيادة وباقي ميادين النظام والثورة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: