۲۰۰مشاهدات
وكان وزير الداخلية مصطفي محمد نجار قد وصل العاصمة الافغانية كابول الثلاثاء علي راس وفد في زيارة تستغرق يومين ويضم برنامج الزيارة الاجتماع بوزراء الداخلية وشؤون المهاجرين ومكافحة المخدرات ورئيسي السلطتين القضائية والتشريعية اضافة الي مسؤولين اخرين في هذا البلد.
رمز الخبر: ۳۵۸۱
تأريخ النشر: 09 March 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اجتمع وزير الداخلية مصطفي محمد نجار الثلاثاء بالرئيس الافغاني حامد كرزاي في العاصمة كابول وتباحث الجانبان حول تعزيز العلاقات الثنائية واحدث المستجدات علي صعيد المنطقة.
   
وخلال هذا اللقاء ابلغ نجار تحيات الرئيس محمود احمدي نجاد وقدم له ايضاحات حول المحادثات التي اجراها مع نظيره الافغاني.

واضاف، ان ايران بلد شقيق وصديق وجار لافغانستان حيث ان البلدين يرتبطان بحدود طويلة مايعزز مجالات التعاون بينهما.

وتابع: انه خلال هذه المفاوضات تم الاتفاق علي تشكيل لجنة بين وزارتي الداخلية في البلدين والقيام بخطوات تتعلق بالقضايا الحدودية مثل مكافحة الجرائم المنظمة وانتاج المخدرات وتهريبها وكذلك تقنين حضور الرعايا الافغان في ايران.

واشار محمد نجار الي دراسة نحو 300 الف تلميذ وطالب جامعي افغاني في المدارس والجامعات الايرانية واكد ان المسؤولين الايرانيين ينظرون الي الرعايا الافغان نظرة ايجابية ويعتبرونهم كسائر المواطنين الايرانيين لافتا الي القيام بخطوات ترمي لتسهيل سفرهم وزيارتهم لمكة المكرمة والعتبات المقدسة في العراق وسوريا.

وكرر توجيه الدعوة للرئيس الافغاني حامد كرزاي لزيارة ايران والمشاركة في احتفالات النوروز وراس السنة الايرانية الجديدة.

واعرب وزير الداخلية عن اسفه للمجازر التي ترتكبها قوات الناتو في افغانستان والتي يذهب ضحيتها الاطفال والمدنيين العزل وابدي مواساته للرئيس الافغاني بهذه الحوادث المؤلمة.

واشار الي الدور السلبي لتواجد القوات الاجنبية في المنطقة وقال ان حضور هذه القوات ادي الي زعزعة الامن وكذلك ارتفاع حجم انتاج المخدرات بنسبة 40 بالمئة.

وخلال هذا اللقاء ابلغ كرزاي تحياته الي الرئيس محمود احمدي نجاد وقال ان الشعب الافغاني لاينسي مطلقا المساعدات الانسانية التي قدمتها ايران البلد الشقيق والصديق.

واكد انه سيشارك بالتاكيد في احتفالات النوروز في ايران ووصف الدعم والمساعدات التي تقدمها ايران لبلاده بانها تؤدي الي ارساء الاستقرار وتعزيز الامن في افغانستان.

واشاد بزيارة الوفد الايراني لبلاده ووصف هذه الزيارة بانها تؤكد عمق العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

واكد انه لن ينسي مطلقا المساعدات التي قدمتها ايران البلد الجار للشعب الافغاني خلال اكثر المراحل حساسية التي اجتازتها افغانستان.

واضاف، اننا نتصور بان افغانستان ينبغي ان تبني علي يد الشعب الافغاني واكد معارضته لتواجد القوات الاجنبية في بلاده.

واعرب عن ثقته بان لاتقع اي حوادث في بلاده تؤدي الي شعور بلدان الجوار الافغاني بالقلق.

وكان وزير الداخلية مصطفي محمد نجار قد وصل العاصمة الافغانية كابول الثلاثاء علي راس وفد في زيارة تستغرق يومين ويضم برنامج الزيارة الاجتماع بوزراء الداخلية وشؤون المهاجرين ومكافحة المخدرات ورئيسي السلطتين القضائية والتشريعية اضافة الي مسؤولين اخرين في هذا البلد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: