۳۷۱مشاهدات
ونوه الى ان الاعداء يهدفون الى التغلغل عبر الافكار الغربية دون استخدام آليات التدخل العسكري من اجل احتلال الاراضي المستهدفة.
رمز الخبر: ۳۵۷۷۳
تأريخ النشر: 25 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: قال مساعد وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي ان الاعداء يرصدون بدقة القدرات الردعية للبلاد ويحللونها عبر الطلعات الجوية الاستكشافية في اجواء المنطقة لاسيما الخليج الفارسي وبحر عمان.

وقال حاتمي، في تصريح ادلى به يوم الثلاثاء لدى تفقده مركز الغدير التعليمي في مدينة قم المقدسة /جنوب طهران/ ، ان جزءا كبيرا من حرب الاعداء ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية تقوم على اسس الاستطلاع والاستكشاف لذلك ينبغي التحلي باليقظة والحذر ازاء نشاطات الاعداء.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دخلت في معركة شاملة مع نظام الهيمنة العالمي واعداء الثورة وان الصراع على مختلف الصعد السياسية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية ويتسم بالتعقيد حيث ان الاعداء يستغلون كل مالديهم من الوسائل لاستهداف النظام الاسلامي لاسيما كيان الاسرة وجيل الشباب.

واشاد بالانجازات التي حققتها المراكز التعليمية للقوات المسلحة لاسيما مركز الغدير، معتبرا ان التقارير تدلل على تحقيق تقدم نوعي وكمي في هذا المجال.

ووصف رسالة الثورة الاسلامية الى العالم بانها ثقافية الطابع لذلك فان استراتيجية الغرب لاسيما اميركا الشيطان الاكبر تقوم على استخدام الاساليب والآليات الثقافية لمواجهتها حيث ان قائد الثورة وصفها بالحرب الناعمة منذ سنوات عديدة.

ونوه الى ان الاعداء يهدفون الى التغلغل عبر الافكار الغربية دون استخدام آليات التدخل العسكري من اجل احتلال الاراضي المستهدفة.

وحذر من تبعات هذا النوع من الحروب التي يشنها الاعداء على البلاد، موضحا انه في حال سيادة القيم الغربية فان الاعداء يبلغون هدفهم في هذه الحالة والذي يتمثل بالانتصار على ثقافة الثورة الشامخة لذلك ينبغي تعزيز سيادة القيم الدينية السامية من اجل اعاقة الاعداء عن تحقيق اهدافهم المشؤومة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: