۳۴۸مشاهدات
ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وكما في مرحلة محاربة تنظيم "داعش" الارهابي، فإنها تقف بكل قدراتها الى جانب حكومة العراق وشعبه في مرحلة الإعمار.
رمز الخبر: ۳۵۷۵۲
تأريخ النشر: 23 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أكد وزير الدفاع الايراني، أن وحدة تراب العراق وتلاحمه الوطني يعملان على ضمان استقراره وأمنه وحفظ مصالح جميع قومياته وطوائفه، مشددا على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفض التحركات الانفصالية في العراق.

ولدى استقباله وزير الدفاع العراقي، اللواء عرفان محمود عبدالغفور عبدالله الحيالي، اليوم السبت، قدم وزير الدفاع الايراني، العميد حسين دهقان، التهنئة بالانتصارات الاخيرة التي حققتها القوات المسلحة العراقية في محاربة الارهاب وتحرير مدينة الموصل، وقال: نعتقد ان هذا النصر لم يكن ليتحقق لولا بطولات جميع الطوائف والقوميات والمكونات العراقية ووحدتها وانسجامها، فهذا النصر يعد انجازا وطنيا عظيما للعراق.

ورأى العميد دهقان أن وحدة تراب العراق وتلاحمه الوطني يعملان على ضمان استقراره وأمنه وحفظ مصالح جميع قومياته وطوائفه، مصرحا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفض التحركات الانفصالية في العراق.

وأشار الى دعم بعض دول المنطقة للارهاب وتحالفها مع اميركا والكيان الصهيوني من أجل سلب أمن المنطقة، وقال: لابد من ايجاد إجماع اقليمي وعالمي ضد الارهاب وداعميه، لكي يمكن التأميل باقتلاع جذور الارهاب.

وبيّن وزير الدفاع الايراني ان امن العراق هو امن ايران، وقال: بناء عليه، نحن نتعاون مع الحكومة والشعب العراق، وسنواصل دعمنا لهما، وسنستخدم كل قدراتنا السياسية والاقتصادية والعسكرية الى جانب قدرات العراق من أجل إيجاد الامن والاستقرار الدائم في هذا البلد.

وأعرب العميد دهقان عن أمله بأن تكرس زيارة وزير الدفاع العراقي الى ايران والتوقيع على وثيقة للتعاون الدفاعي بين البلدين، هذه الوتيرة وتمنحها زخما، لترسخ علاقات قوية في المجال الدفاعي بين الجانبين.

وأضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وكما في مرحلة محاربة تنظيم "داعش" الارهابي، فإنها تقف بكل قدراتها الى جانب حكومة العراق وشعبه في مرحلة الإعمار.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: