۳۵۴مشاهدات
اعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان ان خلال شهر رمضان سيتمكن الرجال الذين تزيد اعمارهم عن خمسين سنة والنساء اللواتي تزيد اعمارهن عن 45 سنة من اداء الصلاة في المسجد الاقصى.
رمز الخبر: ۳۵۷
تأريخ النشر: 13 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: شددت سلطات الاحتلال الاسرائيلي اجراءاتها الامنية في القدس المحتلة قبل صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك.

وقد نصبت شرطة الاحتلال الحواجز وانتشرت بشكل واسع في محيط الحرم القدسي وازقة البلدة القديمة.

وتأتي هذه الاجراءات الامنية المشددة لمنع دخول المصلين القادمين من الضفة الغربية دون الخمسين عاما.

وتفرض الشرطة الاسرائيلية على المصلين الحصول المسبق على اذن من سلطات الاحتلال، فيما سمحت للمقدسيين بالوصول الى الحرم القدسي.

واعلن ناطق باسم شرطة الاحتلال الاسرائيلي ان الشرطة نشرت الفين من رجالها الجمعة في القدس الشرقية بمناسبة اول صلاة جمعة في شهر رمضان في باحة المسجد الاقصى.

واعلن شموليك بن روبي "نشرنا الفي شرطي لمواجهة اي احتمال".الا ان الشرطة لم تتحدث عن اي معلومات حول اضطرابات محتملة.

لكنها تتوقع ككل سنة مشاركة عشرات الالاف من المصلين في صلاة الجمعة في المسجد الاقصى وباحته.

وعادة يمنع الكيان الاسرائيلي فلسطينيي الضفة الغربية وقطاع غزة من دخول القدس الشرقية التي احتلتها في 1967 وبقية الاراضي الفلسطينية.

الا انها تسمح لبعض الفئات من فلسطينيي الضفة الغربية المحتلة بالدخول الى المسجد الاقصى بمناسبة شهر رمضان المبارك.

واعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان ان خلال شهر رمضان سيتمكن الرجال الذين تزيد اعمارهم عن خمسين سنة والنساء اللواتي تزيد اعمارهن عن 45 سنة من اداء الصلاة في المسجد الاقصى.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: