۳۱۲مشاهدات
واشار الى تطابق مواقف ايران وروسيا ازاء الكثير من التطورات الدولية والاقليمية مؤكدا عزم روسيا على اداء دور بناء وواضح ازاء الاليات المتعلقة بالاتفاق النووي بهدف صيانة هذا الاتفاق متعدد الاطراف .
رمز الخبر: ۳۵۶۷۹
تأريخ النشر: 12 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: استهجن مساعد وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف خلال لقائه نظيره الايراني عباس عراقجي النهج الاحادي لاميركا ازاء القضايا الدولية لاسيما الاتفاق النووي، مؤكدا موقف بلاده المبدئي في ضرورة تجنب واشنطن الاجراءات الاستفزازية والمناقضة لتعهداتها ازاء الاتفاق النووي.

واكد ريابكوف وعراقجي خلال الجولة الجديدة من المباحثات الايرانية الروسية بشان الاتفاق النووي في طهران اليوم الثلاثاء على ضرورة مواصلة المشاروات بين ايران والدول الاعضاء في مجموعة 5+1 ولاسيما روسيا لمتابعة تنفيذ الاتفاق النووي بشكل متوان.

واشار عراقجي خلال اللقاء الى التزام ايران الكامل بتعهداتها النووية مؤكدا ان بقاء الاتفاق النووي باعتباره وثيقة دولية متعددة الاطراف رهن بالتنفيذ الكامل للتعهدات من قبل جميع الاعضاء وان تنصل احد الاعضاء من هذا الالتزام قد يعرض كل الاتفاق الى الخطر .

وتابع، ان استمرار النهج غير المسؤول للادارة الاميركية ازاء الاتفاق النووي وخصوصا في ظل الادارة الاميركية الجديدة والتي تعكس النظرة الاميركية المتطرفة والاحادية الجانب ازاء جميع القضايا الدولية تشكل تجاهلا لتطلعات وارادة الاسرة الدولية وينبغي ان تبدي جميع الدول الاعضاء في الاتفاق النووي والدول الاعضاء في الامم المتحدة رد فعلها على مثل هذا النهج المخرب.

بدوره اشاد ريابكوف بالموقف المسؤول لايران ازاء الاتفاق النووي والالتزام بتعهداتها بشكل كامل وقال ان موقف روسيا في دعم الاتفاق النووي ثابت للغاية وان بلاده تؤمن بانه لا يوجد بديل لهذا الاتفاق .

واستهجن سيرغي ريابكوف النهج الاحادي لاميركا ازاء القضايا الدولية لاسيما الاتفاق النووي مؤكدا موقف بلاده المبدئي في ضرورة تجنب واشنطن الاجراءات الاستفزازية والمناقضة لتعهداتها ازاء الاتفاق النووي .

واشار الى تطابق مواقف ايران وروسيا ازاء الكثير من التطورات الدولية والاقليمية مؤكدا عزم روسيا على اداء دور بناء وواضح ازاء الاليات المتعلقة بالاتفاق النووي بهدف صيانة هذا الاتفاق متعدد الاطراف .

الجدير بالذكر ان المباحثات الايرانية الروسية التي تجري في طهران تاتي على اعتاب اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي المقرر في فيينا في الحادي والعشري من شهر يوليو / تموز الجاري حيث ستستثمر ايران هذه الفرصة لاثارة قضية نقض اميركا لتعهداتها في الاتفاق النووي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: