۱۸۹مشاهدات
واشار الى ان "الابطال والشهداء والجرحى سيكونون في قلوبنا وعقولنا ولن ننسى هذا الدَين أبدا، وتحية لعوائلهم ابدا".
رمز الخبر: ۳۵۶۵۸
تأريخ النشر: 11 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الاثنين، بيان النصر وتحرير الموصل من مقر عمليات جهاز مكافحة الارهاب، وانهيار وانتهاء دولة "الخرافة"، فيما حيا فتوى المرجع الديني علي السيستاني.

وقال العبادي، في بيان اعلان تحرير الموصل من قلب الموصل الحرة المحررة "نعلن النصر المؤزر لجميع العراق والعراقيين"، مهنئاً "المرجعية الدينية المتمثلة بسماحة السيد السيستاني والفتوى المباركة، والابطال من كل صنوف القوات المنتصرة".

واوضح العبادي ان "انتصارنا اليوم هو انتصار على الوحشية والارهاب"، واردف بالقول "اُعلن من هنا للعالم اجمع، انتهاء وفشل دولة الخرافة، التي اعلنها الدواعش من هنا قبل 3 سنوات، واستطعنا ان نحقق الانتصار على هذه الدويلة، التي زالت الى مزبلة التاريخ".

واضاف "ايها العراقيون الغيارى، ايها المقاتلون الشجعان، بوحدتنا وبصفنا الموحد قاتلنا الدواعش، هذه السنين، واستطعنا بجهودكم وتضحياتكم ودمائكم ان نفشل جميع مخططات تفريق العراقيين"، مبينا ان "العراق اليوم اكثر وحدةً مما كان عليه".

واشار الى ان "الابطال والشهداء والجرحى سيكونون في قلوبنا وعقولنا ولن ننسى هذا الدَين أبدا، وتحية لعوائلهم ابدا".

واوضح ان "هذه العمليات تمت بتخطيط وانجاز عراقي، ولم يشارك العراقيين احدٌ من الآخرين، وان العراقيين هم من قاتل على الارض، ومن حقهم ان يفتخروا امام شعبنا امام العالم"، مؤكداً انه "لم يقاتل احد غير العراقيين، ولم يضح احد غير العراقيين".

وشكر العبادي "كل الدول التي وقفت مع العراق ضد الدواعش من حيث التدريب والدعم اللوجستي والدعم الجوي للقطعات الامنية المقاتلة على الارض".

وختم بالقول ان "امامنا مهمة هي البناء والاستقرار، وهذا يحتاج الى وحدة، وكما توحدنا في قتال داعش يجب ان نتوحد من اجل عودة النازحين والاهالي، وما النصر الا من عند الله".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: