۲۱۸مشاهدات
ان نجاحات النظام والثورة من جهة وهزائم الاستكبار من جهة اخرى ادى الى ايجاد تقارب في جبهة اعداء الثورة.
رمز الخبر: ۳۵۶۵۴
تأريخ النشر: 11 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي، ان العدوان السعودي على اليمن قد باء الفشل، مشيرا الى ان الجماعات التكفيرية تفقد بسرعة المناطق التي سيطرت عليها.

واشار العميد سلامي في كلمة القاها اليوم الاثنين في ملتقى قادة الشرطة والحرس الثوري المكلفين بحماية المطارات حول محور الحج، الى الاجواء الامنية المستجدة، معتبرا انها انعكاس للتطورات السياسية على الصعيدين الاقليمي والدولي، وكذلك صدى للنجاحات الكبيرة للاسلام وهزائم جبهة الاستكبار.

واضاف: ان نجاحات النظام والثورة من جهة وهزائم الاستكبار من جهة اخرى ادى الى ايجاد تقارب في جبهة اعداء الثورة.

واوضح نائب قائد الحرس الثوري ان ضمان أمن الدول ليس موضوعا آنيا، مضيفا: ان الجماعات التكفيرية في المنطقة تفقد بسرعة المناطق التي سيطرت عليها، كما ان السعوديين توقفوا في اليمن، وهذه الاحداث تبشر بانتصارات كبيرة في المستقبل القريب.

وتطرق العميد سلامي الى اعتقال وتفكيك عدة زمر تكفيرية في مناطق جنوب وشرق البلاد، معربا عن تقديره لجهود القوى الامنية في التصدي للهجوم الارهابي المزدوج على مرقد الامام الخميني (رض) ومجلس الشورى الاسلامي.

واكد سلامي ان الامن يعد مؤشرا مهما وسمعة عالمية وجزءا من هوية الشعب ومؤشرا على كفاءة النظام السياسي، مضيفا: في هذا السياق فان أمن الملاحة الجوية يشكل موضوعا هاما ويحظى بأهمية خاصة، لانه اذا وقع حادث صغير فسيكون له بعد دولي.

وتابع قائلا: ان المطارات تعد رمزا للبلد وهي اول الاماكن التي يشاهدها الاجانب، وطبعا فان المطارات تكون اول مكان معرض لتهديد دائم من قبل الجماعات الارهابية ايضا، لذا فاننا بحاجة الى اهتمام جدي للغاية حول موضوع أمن المطارات.

واوضح نائب قائد الحرس الثوري انه بالرغم من كثرة الاعداء فان الامن مستتب بشكل جيد في مجال الملاحة الجيدة في البلاد، وان احد اسرار نجاح ذلك هو الوحدة والوفاق بين قوى الامن الداخلي والحرس الثوري، لان هذه القوات لديها نظرة عميقة  وتولي الاهتمام لاصغر القضايا.

واعتبر المراقبة الدقيقة وايجاد اجواء مساندة والسلوك المهني والاخلاق الحسنة بين افراد القوى الامنية في المطارات بانها امور ضرورية للحفاظ على امن المطارات باعتبارها جزء مهما من الهوية الوطنية للبلاد.

واعتبر سلامي النظم في نظام الملاحة الجوية امر يحظى بالاهمية، مضيفا: من هذا المنطلق يتعين على الحرس الثوري والشرطة وشركات الطيران والمطارات ان تمتلك اعلى مستويات النظم.

يذكر ان الملتقى الثالث المشترك لقادة الحرس الثوري وشركة المطارات عقد اليوم الاثنني تحت شعار" الحرش الثوري والشرطة يجسدان االاقتدار والامن المستديم والهدوء في مطارات البلاد".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: