۲۱۴مشاهدات
بعيدي نجاد:
كانت بغداد على مسافة 60 كلم من مناطق احتلها داعش، ولم تكن العاصمة العراقية بعيدة عن استيلاء داعش عليها ...
رمز الخبر: ۳۵۶۲۵
تأريخ النشر: 09 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: وصف سفير ايران في لندن " حميد بعيدي نجاد"، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، اللواء "قاسم سليماني" بانه من افضل الاستراتيجيين العسكريين في العالم المعاصر.

وقال بعيدي نجاد: ان تحرير الموصل لا يعد اكبر هزيمة لداعش في السنوات الثلاث الماضية فحسب، وانما مؤشر على تغيير اساسي في ميادين الحرب في العراق وسوريا ضد داعش، وفي هذا التغيير فان دور اللواء سليماني كان بالتأكيد دورا فريدا، فهذا القائد العظيم من خلال مبادراته وابداعاته ورؤيته الجديدة في اتخاذ استراتيجية عسكرية جديدة في ميادين الحرب في العراق وسوريا، غير مسار الحرب ضد داعش، ليشهد العالم اليوم ظهور نتائج الانتصارات الكبيرة للجيشين العراقي والسوري في الحرب ضد داعش.

ونوه بعيدي نجاد الى اللواء سليماني عندما تولى بطلب من الحكومة العراقية مسؤولية المستشار العسكري للجيش العراقي ودخل ساحة الحرب في العراق، كانت بغداد على مسافة 60 كلم من مناطق احتلها داعش، ولم تكن العاصمة العراقية بعيدة عن استيلاء داعش عليها، حتى ان سامراء والكاظمية وبقية المدن المقدسة كانت مهددة، وفي الجبهة السورية كان داعش يحتل مناطق واسعة، وهذه الاشتباكات المسلحة تسببت في وقع مآسي انسانية في العراق وسوريا ذهب ضحيتها مئات الآلاف من الابرياء بين قتيل وجريح وتشريد الملايين من ديارهم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: