۲۹۹مشاهدات
واوضح بانه تم في تصنيع هذه البندقية الاستفادة من خصائص افضل الاسلحة في العالم ومنها "G36" الالمانية و"FN SCAR" البلجيكية و"ACR" الاميركية وراينا كم هي متطورة عن النماذج القديمة لبندقية "جي 3" وكلاشينكوف و "M4" .
رمز الخبر: ۳۵۶۰۷
تأريخ النشر: 06 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: تحدث مدير مؤسسة "مصاف ايرانيان" علي اكبر رائفي بور عن البندقية "ذوالفقار" التي قامت المؤسسة بمختلف مراحل تصميمها وتصنيعها من قبل الخبراء العاملين فيها، لافتا الى انه سيتم في غضون اشهر ازاحة الستار عن نماذج اخرى لهذه البندقية.
 
وجاء حديث رائفي بور في حوار اجرته معه وكالة انباء "فارس" حول انشطة المؤسسة وكيفية تصنيع البندقية "ذوالفقار" قال انه حينما كنت ارى سلاحا غير ايراني بيد قائد الثورة الاسلامية خلال خطبة صلاة الجمعة، انطلقت الفكرة لديّ انه لماذا لا يكون لنا في ايران كدولة تتمتع بقدرات عسكرية عالية سلاحها (الخفيف) الوطني. 

واضاف، انه وبحكم ان حديثي موجه في الكثير من المناسبات للشباب وهم يراجعونني كثيرا في مكتبي، فقد تباحثنا يوما ما مع عدد من الشباب الملمين بالقضايا العسكرية حول احدث تكنولوجيا اليوم في العالم في الحقل العسكري وطرحت السؤال التالي وهو هل ان انتاج الاسلحة بحاجة الى تكنولوجيا عالية؟ وبطبيعة الحال من دون موضوع سبيكة الهيكل وامور غير ذلك، قال احد الاصدقاء "كلا". وبالاجمال فقد انطلقت هنالك فكرة تصنيع البندقية وفقا للاسباب التي طرحتها بالاجمال.


واوضح بانه تم في تصنيع هذه البندقية الاستفادة من خصائص افضل الاسلحة في العالم ومنها "G36" الالمانية و"FN SCAR" البلجيكية و"ACR" الاميركية وراينا كم هي متطورة عن النماذج القديمة لبندقية "جي 3" وكلاشينكوف و "M4" .

وصرح باننا استفدنا ايضا من خبرات جنود غربيين استخدموا هذه الاسلحة في افغانستان والعراق وكانوا قد ذكروا نواقصها (في تصريحاتهم ومذكراتهم) وقال، انه تم التاكيد في صنع هذه البندقية على ان تكون خفيفة وعملانية ومن عيار "7.62" واضاف، اننا نشهد اليوم حتى الناتو يستخدم يستخدم عيار 7.62 في اسلحته الجديدة لان رصاصة العيار "5.56" لا تخترق السترة الواقية من الرصاص.


واضاف، ان السلاح الذي كنا نسعى اليه هو ان يكون دقيقا في الاصابة وذا قدرة عالية على الاختراق وتكتيكيا وسهلا لتدريب الجنود، موضحا بان هذا السلاح خضع لتغيير التصاميم 3 مرات لازالة ومعالجة نواقصه في كل مرة.

وصرح بان جميع مراحل التصنيع جرت ضمن اقسام المؤسسة ومنها صنع جهاز "CNC" لاجراء عمليات الخراطة اللازمة، حيث بلغت كلفة الجهاز 50 مليون تومان (الدولار يعادل نحو 3300 تومان) فيما تبلغ قيمته في حال استيراده من الخارج 180 مليون تومان.


ونوه الى انه جرت قبل نحو ثلاثة اسابيع عملية الاختبار الاولي من دون عتاد بحضور وزير الدفاع حيث رحب بهذا الانجاز واصدر الايعازات اللازمة لمتابعة الشؤون ذات الصلة.

ولفت الى الكلفة الواطئة لتصنيع هذه البندقية وهي ما بين 2 الى 2.5 مليون تومان واوضح بانه سيتم قريبا ازاحة الستار عن نماذج اخرى لبندقية "ذوالفقار" احداها بعيار كلاشينكوف "39 في 7.62" واخرى بعيار "45 في 5.56" واضاف، اننا نتوقع ان يتم الاختبار بالعتاد الحقيقي لهذه البندقية في غضون الاشهر القادمة.


وحول المواد اللازمة لتصنيع هذا السلاح قال، ان جميع المواد الداخلة في انتاج هذه الاسلحة متوفرة في ايران ونحن لسنا بحاجة الى استيراد اي مادة من الخارج.

وقال رائفي بور في الختام، اننا سنقدم هذا السلاح الى المهندسين الاكفاء في وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة ليعملوا على تطويره وتوفير التمهيدات اللازمة لانتاجه على نطاق واسع ان رأوا الحاجة تتطلب ذلك.


وقد جرت قبل فترة خلال ملتقى للتعبويين بجامعة العلوم والابحاث في مجمع "13 ابان" الثقافي الجامعي (مبنى السفارة الاميركية السابقة) مراسم ازاحة الستار عن البندقية الجديدة  "ذو الفقار".

ومن خصائص هذا السلاح وزنه البالغ 3.5 كيلوغرام بعيار 7.62 ملم وتم تصميمه من قبل مؤسسة "مصاف ايرانيان" الثقافية بمحاكاة 3 بنادق اجنبية هي G36 و ACR و FN SCAR .

وهذه البندقية هي من طراز نصف اخمص ومخصصة للعمليات الخاصة ومخزنها من نوع البوليمر ويصل مداها الى 800 متر.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: