۲۴۸مشاهدات
وفي الختام وجه البيان التحية لارواح الشهداء الابرياء لهذه الكارثة الاليمة واعرب عن المواساة لاسر شهدائها، مؤكدا بان الشعب الايراني الابي سوف لن ينسى ابدا هذه الكارثة ولن يصفح عن مرتكبيها.
رمز الخبر: ۳۵۵۵۶
تأريخ النشر: 03 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أصدرت وزارة الخارجية الايرانية الاحد بيانا دانت فيه العمل الاجرامي الدنيء واللاانساني الذي قامت به الفرقاطة الاميركية 'فينسنس' باسقاطها طائرة نقل الركاب الايرانية 'ايرباص' في العام 1988 وحيّت ذكرى شهداء تلك الجريمة الرهيبة.

وجاء في البيان الصادر في ذكرى هذه الحادثة التي وقعت يوم 2 تموز عام 1988 فوق مياه الخليج الفارسي، ان سوابق وماضي ممارسات اميركا اللاانسانية في القتل والمجازر ضد الشعوب البريئة في مختلف ارجاء العالم ومنها الشعب الايراني المظلوم، مؤشر الى مأسسة السلوكيات المناهضة للبشرية لدى مختلف الحكومات الاميركية لتحقيق مآربها.

واضاف، ان الشعب الايراني يعتبر الآمرين والمنفذين لهذه الكارثة بانهم ادعياء بلا منطق يرتكبون الجريمة تحت غطاء حماية حقوق الانسان والدفاع عن الشعوب في حين انه ينبغي عليهم تحمل مسؤولية سلوكياتهم المناهضة للانسانية.

وفي الختام وجه البيان التحية لارواح الشهداء الابرياء لهذه الكارثة الاليمة واعرب عن المواساة لاسر شهدائها، مؤكدا بان الشعب الايراني الابي سوف لن ينسى ابدا هذه الكارثة ولن يصفح عن مرتكبيها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: