۲۲۷مشاهدات
وفي سياق غير بعيد، أوضح خوري بأن إسرائيل تعمل على “انتهاز فرصة النزاع الخليجي للحصول على مكاسب سياسية وأمنية”.
رمز الخبر: ۳۵۴۰۰
تأريخ النشر: 17 June 2017
شبکة تابناک الاخبارية: قال النائب الأردني المعارض طارق خوري بأن "إعادة مصر جزيرتي تيران وصنافير للسعودية (هي) خطوة تمهيدية تسبق إعادتها لسلطة (إسرائيل)”.

وتشهد مصر اليوم الجمعة، ١٦ يونيو، احتجاجات واسعة رفضا لموافقة البرلمان المصري أمس على الاتفافية التي وقعتها الحكومة المصرية مع السعودية لمنح الأخيرة السيادة على الجزيرتين، برغم نقض محكمة مصرية للاتفاقية.

وتسود مخاوف من أن تكون هذه الاتفاقية تمهيدا لتطبيع العلاقات بين تل أبيب والرياض، ولاسيما بعد الصراع الخليجي الجديد ضد الدوحة، والتوتر المتصاعد ضد إيران وفصائل المقاومة الفلسطينية واللبنانية، وفي ظل اللقاءات والزيارات التي جمعت إسرائليين بسعوديين في تل أبيب وخارجها.

وقال النائب خوري بأن إسرائيل احتلت الجزيرتين خلال احتلال صحراء سيناء المصرية، وقد اضطرت تل أبيب "بحكم الظروف أن تنسحب من الجزيرتين، وأن تعيدهما لمصر بموجب اتفاقية كامب دافيد ١٩٧٩”.

وفي سياق غير بعيد، أوضح خوري بأن إسرائيل تعمل على "انتهاز فرصة النزاع الخليجي للحصول على مكاسب سياسية وأمنية”.

وللنائب خوري مواقف مؤيدة للمقاومة في فلسطين ولبنان، كما سجل مواقف مؤيدة للحراك الشعبي في البحرين، وندد بمشاركة القوات الأردنية في عمليات القمع الواسعة والمتواصلة ضد المواطنين والمتظاهرين في البلاد وخاصة بعد اندلاع ثورة ١٤ فبراير ٢٠١١م.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: