۲۱۴مشاهدات
ان اجراءات الحظر الجديدة ستقوض بلا شك الاتفاق النووي، وتجعل مسؤولية لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق النووي اكثر جسامة لاتخاذ اجراء بالمثل.
رمز الخبر: ۳۵۳۹۸
تأريخ النشر: 17 June 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اكد النائب في مجلس الشورى الاسلامي "فرهاد فلاحتي" ان اجراءت الحظر الاميركية الجديدة ضد ايران ستقوض الاتفاق النووي، وتضع مسؤولية جسيمة امام لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق لاتخاذ اجراء بالمثل.

واشار النائب فلاحتي في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس، الى فرض مجلس الشيوخ الامريكي اجراءات حظر جديدة على ايران، وقال: بعد توقيع الاتفاق النووي شاهدنا نقضها من قبل الولايات المتحدة، لكن البعض في الداخل لم يقتنع بذلك ورجحوا بان يفسروا الموضوع للشعب بطريقة اخرى.

واضاف: لكن بمرور الوقت شاهدنا بشكل متكرر حالات خرق الاتفاق النووي في المجالات المصرفية والتأمين والاسلحة وغيرها، بحيث تتعارض جميعها مع الاتفاق النووي ومن بينها قانون تمديد اجراءات الحظر (أيسا) الذي وقعه اوباما في عهد ولايته، وان آخر خرق كان التصديق على اجراءات الحظر الجديدة من قبل مجلس الشيوخ الاميركي والتي تشكل نقضا صارخا سافرا للاتفاق النووي.

ونوه فلاحتي الى الامر الذي اصدره قائد الثورة الاسلامية الى لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق النووي بشأن الرصد الدقيق والمنظم لحالات نقض الاتفاق النووي من قبل الطرف الآخر، وقال: ان قائد الثورة بتعيينه رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشورى في هذه اللجنة، اكد على ضرورة اتخاذ اجراء يتناسب مع حالات النقض هذه.

واكد البرلماني الايراني عل ضرورة قيام لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق النووي بمهامها حيال الانتهاكات المتعددة للاتفاق، وقال: ان اجراءات الحظر الجديدة ستقوض بلا شك الاتفاق النووي، وتجعل مسؤولية لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق النووي اكثر جسامة لاتخاذ اجراء بالمثل.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار