۲۲۸مشاهدات
ان هذه القضايا لا يمكن متابعتها عن طريق الانتربول او المؤسسات الدولية المماثلة لان البيروقراطية المتبعة فيها لا تتناسب اساسا مع السرعة اللازمة لردود الفعل هذه.
رمز الخبر: ۳۵۳۴۶
تأريخ النشر: 12 June 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أعلن عضو اللجنة القضائية في مجلس الشورى الاسلامي محمد علي بورمختار بان ايا من الضالعين في الاعتدائين الارهابيين الاخيرين بطهران لم يخرج من البلاد.

وفي تصريح ادلى به لوكالة انباء "فارس" قال بورمختار، في الرد على سؤال حول كيفية الوصول الى العناصر القيادية للاعمال الارهابية الاخيرة خارج البلاد، ان مثل هذه الاجراءات ضد الارهابيين خارج الحدود لا تاتي اساسا في اطار الاتفاقيات القانونية والقضائية الثنائية او متعددة الاطراف مع الدول.

واضاف، ان هذه القضايا لا يمكن متابعتها عن طريق الانتربول او المؤسسات الدولية المماثلة لان البيروقراطية المتبعة فيها لا تتناسب اساسا مع السرعة اللازمة لردود الفعل هذه.

وقال بورمختار، ان الكثير من العناصر الضالعة في الاعمال الارهابية الاخيرة قد تم اعتقالهم حين محاولتهم الخروج من البلاد كما ان المنسق الرئيس لهذه الاعمال قد قتل على الفور خارج البلاد.

واكد بان ايا من العناصر الارهابية الضالعة في اعتدائي طهران الارهابيين لم يخرج من البلاد واضاف، ان العقل المدبر كان خارج ايران وقد قتل يوم الاعتداء الارهابي في المكان الذي كان متواجدا فيه.

واوضح هذا العنصر قُتِل خارج الحدود من قبل قواتنا ذلك لاننا ولله الحمد متواجدون في الاماكن التي ينبغي ان نتواجد فيها وان اسلوب التصدي والمبادرة هي بيدنا في تلك النقاط وفيما لو قاموا باعمال ارهابية من جديد سيرون تصديا اشد من جانب ايران.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: