۲۷۸مشاهدات
كما اكد ماكرون على تنمية وتطوير العلاقات بين طهران وباريس في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.
رمز الخبر: ۳۵۳۰۴
تأريخ النشر: 08 June 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أكد الرئيسان الايراني حسن روحاني والفرنسي ايمانويل ماكرون في اتصال هاتفي بان الاعمال الارهابية العمياء ستزيد ارادتهم ثباتا في مكافحة الارهاب بحزم، وشددا على تعزيز التعاون المشترك بين طهران وباريس في هذا السياق.

وفي اتصال هاتفي جرى مساء الاربعاء، ثمّن الرئيس روحاني مبادرة الرئيس الفرنسي على هذا الاتصال واعلان تعاطف الحكومة والشعب الفرنسي مع الحكومة والشعب الايراني خاصة اسر ضحايا الحادثين الارهابيين في طهران

وقال إن العمل الارهابي الذي أدى لاستشهاد عدد من مواطنينا ستزيد ارادة الحكومة والشعب الايراني ثباتا لمكافحة الارهاب اكثر مما مضى.

واعتبر الرئيس روحاني مكافحة الارهاب بانها بحاجة الى اجراء منسق ومشترك على الصعيد العالمي وأضاف، لاشك أن الشعب الايراني سيواصل الى جانب شعوب العالم الحرة الاخرى مكافحته لظاهرة الارهاب المقيتة وأن طهران مستعدة في هذا المجال لتقوية وتعميق تعاونها مع باريس.

ونوه روحاني الى أن العمل الارهابي الذي قام به اعداء الديمقراطية قد جاء اثر المشاركة الرائعة والحماسية للشعب الايراني في الانتخابات وقال، إن الديمقراطية وحضور الشعب في مختلف الساحات يمثلان اكبر حركة يمكنها التصدى للارهاب.

وأكد الرئيس الايراني ضرورة تجفيف الجذور الفكرية للارهاب من اجل القضاء عليه واضاف، انه لا ينبغي علينا ان نسمح بان يواصل حماة الارهاب في الساحة العالمية دعمهم للارهابيين.

وأشار الى المشتركات الثقافية والحضارية للشعبين الايراني والفرنسي وقال، إن الحكومة الايرانية على استعداد الى جانب الحكومة الفرنسية وسائر الحكومات الاوروبية للوقوف بحزم امام الارهاب والتصدي له.

كما اعلن الرئيس روحاني استعداد ايران لتطوير التعاون الشامل مع فرنسا واضاف، أن تقوية وتوطيد التعاون بين البلدين ياتي في مسار المصالح المشتركة للشعبين العظيمين الايراني والفرنسي.

ولفت كذلك الى تطورات المنطقة واعتبر الحوار والمفاوضات السياسية افضل سبيل لحل وتسوية المشاكل والخلافات.

من جانبه قدم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في  الاتصال الهاتفي المواساة للحكومة والشعب الايراني خاصة ذوي ضحايا هذه الاعمال الارهابية العمياء، واكد أن حكومة وشعب بلاده تقفان لجانب الحكومة والشعب الايراني وأن بلاده على استعداد تام لتطوير التعاون مع ايران لمكافحة الارهاب بصورة اكثر حزما.

كما اكد ماكرون على تنمية وتطوير العلاقات بين طهران وباريس في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.

واشار الجانبان في الاتصال الهاتفي كذلك الى تقارب مواقف البلدين حول القضايا المتعلقة بسوريا واليمن، وأكدا على مواصلة وتعزيز المشاورات وتبادل وجهات النظر بين الجانبين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: