۳۸۸مشاهدات
علي أکبر صالحي:
و قد شدد وزير الخارجية في هذا اللقاء علي أن وزارته ستستخدم كل الوسائل الدبلوماسية علي صعيد المنطقة وكذلك الاوساط الدولية لتحديد مصير الامام موسي الصدر.
رمز الخبر: ۳۵۲۹
تأريخ النشر: 06 March 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أكد وزير الخارجية علي أكبر صالحي أن وزارته تتابع قضية الامام موسي الصدر من خلال المؤسسات الدولية التي تعني بحقوق الانسان وذلك نظرا لتطورات المنطقة.

ویذکر نقلا عن الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن صالحي أعلن ذلك لدي استقباله أقرباء الامام الصدر مشددا علي أن وزارته تتابع قضيته في اطار عملها الحثيث لتحديد مصيره.

و قد شدد وزير الخارجية في هذا اللقاء علي أن وزارته ستستخدم كل الوسائل الدبلوماسية علي صعيد المنطقة وكذلك الاوساط الدولية لتحديد مصير الامام موسي الصدر.

و تابع الوزير قائلا "انه ونظرا لمسؤولية لجنة متابعة الموضوع من قبل مكتب رئاسة الجمهورية فإن وزارة الخارجية تؤدي دورها البارز في هذا الخصوص حيث ستتابع هذه القضية بمنتهي الجد والمثابرة من خلال الاوساط الدولية لحقوق الانسان".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: