۲۰۳مشاهدات
وتابع، ان ايران بصفتها ملجأ للمستضعفين ينبغي ان لا تكون نظرتها مقتصرة على عدد محدود من الدول، اذ اننا بامكاننا ان نقيم علاقات مع 180 دولة في العالم.
رمز الخبر: ۳۵۱۲۳
تأريخ النشر: 17 May 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أكد المرشح الرئاسي حجة الاسلام ابراهيم رئيسي بان الصواريخ الايرانية هي لدرء الحروب وليست لشن الحروب على الاخرين.

وفي كلمة له خلال لقائه حشدا من طلبة العلوم الدينية بطهران أكد رئيسي، ضرورة تعزيز البنية الدفاعية للبلاد، معتبرا الصواريخ عامل ردع امام الاعداء وليست لشن الحروب على الاخرين.

ومن جهة اخرى اعتبر المرشح رئيسي في حوار له، القوميات والمذاهب رصيدا للبلاد وقال، ان القوميات والمذاهب هم جزء لا يتجزأ من تاريخ وارض ايران، فحقوقهم مبينة بصراحة في الكتاب الالهي وهنالك في دستور الجمهورية الاسلامية الايرانية بنود اخذت بنظر الاعتبار لهم، اذن فان قسما من هذه الحقوق مصرح بها من الباري تعالى وليس بامكان احد منعها وقسم وردت في الدستور ولا منّة لاحد عليهم.

وحول كيفية تنفيذ آرائه بشان القوميات والمذاهب قال، انني اعتقد انه من الممكن المبادرة مع نخب القوميات والمذاهب نفسها لصياغة الاستراتيجيات العامة للتضامن الوطني في اطار الدستور والوثائق العليا خاصة آراء الامام الراحل (رض) واستراتيجيات سماحة قائد الثورة الاسلامية الصريحة والشفافة حول القوميات والمذاهب، ومن ثم العمل على تنفيذها في الحكومة القادمة.

وفي لقاء آخر مع الجامعيين اليوم الاربعاء في طهران قال رئيسي بشان علاقات ايران مع الدول الاخرى والجارة منها، انه ينبغي تعزيز العلاقات، فدول العالم ليست 4 دول فقط بل ينبغي بناء العلاقة مع 180 دولة.

وتابع، ان ايران بصفتها ملجأ للمستضعفين ينبغي ان لا تكون نظرتها مقتصرة على عدد محدود من الدول، اذ اننا بامكاننا ان نقيم علاقات مع 180 دولة في العالم.

واضاف، ان للجمهورية الاسلامية الايرانية استثمارات في اميركا اللاتينية ولها فيها مكانة سياسية واقتصادية وينبغي بذل الاهتمام بهذا الامر.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار