۱۴۰مشاهدات
ويشار الى ان المسؤولين الباكستانيين والايرانيين تفقدوا مكان وقوع الهجوم الارهابي على حرس الحدود واكدوا على تعزيز التعاون في مكافحة الارهاب.
رمز الخبر: ۳۵۱۱۵
تأريخ النشر: 16 May 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اعلنت الحكومة الباكستانية عن بدء عمليات واسعة تستهدف المسلحين في ولاية بلوشستان بجنوب غرب البلاد في اعقاب الهجمات الارهابية الاخيرة.

ووافقت الحكومة الباكستانية على القيام بعمليات عسكرية لمكافحة الارهابيين في ولاية بلوشستان في اعقاب الهجوم الارهابي على مساعد رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني مولانا عبد الغفور حيدري في منطقة مستونغ وكذلك مقتل عدد من العمال في مشروع طرق ضمن ممر الصين.

واعلن المسؤولون في الحكومة المركزية الباكستانية عن تنفيذ عمليات عسكرية دون منح امتيازات حيث سيتم استهداف مخابئ المسلحين في ولاية بلوشستان.

واوردت صحيفة ديلي اكسبرس ان المنظمات الامنية الباكستانية رفعت تقارير الى الحكومة اعلنت فيها ان الهدف من تصعيد العمليات الارهابية في بلوشستان يتمثل بايقاف المشاريع الاقتصادية الصينية.

ومن المقرر ان تبحث الاستخبارات الباكستانية عن مخابئ المسلحين وتحدد اماكنها تمهيدا لتنفيذ عمليات كبرى في بلوشستان بالتعاون مع الجيش والمؤسسات الامنية.

ويشار الى ان المسؤولين الباكستانيين والايرانيين تفقدوا مكان وقوع الهجوم الارهابي على حرس الحدود واكدوا على تعزيز التعاون في مكافحة الارهاب.

كما تفقد مسؤولو البلدين منطقة جاغي ومنفذي رباط وكجاو الحدوديين واتفقوا على تعزيز الاجراءات المشتركة واستتباب الامن في المناطق الحدودية.

ويقول الخبراء الباكستانيون ان احتمالات كبيرة قائمة للتنسيق الضروري مع ايران خلال العمليات الكبرى في بلوشستان كما سيتم استهداف مقرات تنظيم جيش العدل الارهابي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: