۲۰۹مشاهدات
بدوره صرح السفير ياسر عثمان ان ايران ومصر باعتبارهما بلدين كبيرين في العالم الاسلامي لديهما دوما مشاورات بناءة في المحافل الاقليمية والدولية.
رمز الخبر: ۳۵۱۰۳
تأريخ النشر: 15 May 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اعلن المستشار الخاض لرئيس البرلمان للشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان ان تاكيد طهران على دور مصر في اعادة حقوق الشعب الفلسطيني يشدد على ضرورة تصدي الدول الاسلامية لمخططات الكيان الصهيوني وتحمل المجتمع الدولي والدول الاسلامية مسؤولياتها الجسيمة في هذا الاطار.

ولدى استقباله رئيس مكتب رعاية المصالح المصرية في طهران السفير ياسر عثمان امس الاحد اشار عبداللهيان الى العلاقات بين البلدين والقواسم المشتركة بينهما وقال ان ايران ومصر تتمتعان بقدرات كبيرة في مختلف المجالات وبامكانهما استثمارها لتعزيز علاقاتهما وتسوية المشاكل الاقليمية بالطرق السلمية مؤكدا اهمية التعاون البرلماني في هذا المجال.

وشدد على ضرورة التصدي الجاد لتحديات المتطرفين والعنف والارهاب وقال ان لايران ومصر رؤىة مشتركة في المؤتمرات الاقليمية والدولية، مشيرا الى امكانية استثمار الطاقات البرلمانية بهدف دعم تسوية مشاكل المنطقة والدفع باتجاه تعزيز وحدة وتلاحم العالم الاسلامي.

واكد ان سياسة تطوير التعاون بين ايران وبين جاراتها والدول العربية والاسلامية تلعب دورا بناء ومؤثرا في استتباب الامن والاستقرار بالمنطقة.

ونوه الى دور مصر في استعادة حقوق الشعب الفلسطيني، مؤكدا ضرورة تصدي الدول الاسلامية لممارسات الكيان الصهيوني التوسعية في القدس الشريف والضفة الغربية ورفع الحصار عن اهالي غزة العزل، مذكّرا بالمسؤولية الجسيمة للمجتمع الدولي والدول الاسلامية في هذا الاطار.

بدوره صرح السفير ياسر عثمان ان ايران ومصر باعتبارهما بلدين كبيرين في العالم الاسلامي لديهما دوما مشاورات بناءة في المحافل الاقليمية والدولية.

واكد ضرورة التصدي للارهاب وتضافر الجهود لتعزيز الوحدة الاسلامية، معتبرا تبادل الزيارات السياسية والبرلمانية بانه يخدم تعزيز العلاقات الثنائية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار