۱۶۷مشاهدات
من جهتها وصفت حركة النجباء العراقية المطالبات الامريكية للسعودية بزيادة الاموال مقابل الحماية – وصفتها بالطبيعية .
رمز الخبر: ۳۴۹۷۳
تأريخ النشر: 29 April 2017
شبکة تابناک الاخبارية: بعد تصريحاته في حملاته الانتخابية، اخذ الرئيس الامريكي دونالد ترامب يطبق مخططاته والتي تستهدف الحصول على السيولة المالية من الدول التي تحتمي بها ولاسيما بعض دول الخليج الفارسي وعلى رأسهم السعودية.

سياسيون رأوا ان المطالب الامريكية طبيعية في ظل البيئة الداخلية السعودية فضلا عن هشاشة نظامها الدفاعي .

حيث وصف النائب في البرلمان العراقي " وائل عبد اللطيف" مطالبة الرئيس الامريكي دونالد ترامب للسعودية بزيادة الاموال المدفوعة لقاء حمايتها – وصفها بالصحيحة .

وقال عبد اللطيف في حديث مع مراسل وكالة انباء فارس، ان " ترامب والذي يعتبر ذو خلفيات اقتصادية بات همه الوحيد استرداد الاموال التي تنفقها واشنطن على قواعدها العسكرية في بعض دول المنطقة وفي مقدمتها السعودية ".

مضيفا ان الفكر المتشدد والذي يخرج الاف الارهابيين سنويا سيفترس المملكة فيما لو رفعت واشنطن يدها عن الرياض وبالتالي ستتحول الى دولة ارهابية بامتياز".

عادا خطوة واشنطن للحصول على الاموال من السعودية لقاء الحماية بالجيدة بالنسبة للسلطات هناك ولدول المنطقة برمتها، بحسب تعبيره.

من جهته رأى الخبير الامني "سعيد الجياشي" الاستراتيجية الامريكية الجديدة بانها تتمثل بتقديم الخدمات مقابل موازي مادي لها . فيما اكد ان السعودية ستكون مجبرة على الموافقة لاية مطاليب امريكية.

وقال الجياشي في حديث مع مراسل وكالة انباء فارس، ان "الحملة الانتخابية للرئيس الامريكي دونالد ترامب كانت واضحة فيما يخص حماية واشنطن لبعض الدول وعلى رأسها السعودية".

لافتا الى انه قالها علنا وبشكل واضح "لا يمكن تقديم الحماية لاية دولة مجانا".

وتابع الجياشي "ان الدول التي تتواجد بها قواعد امريكية كانت ومازالت تدفع ضريبة ذلك التواجد اكان على مستوى القرار السياسي او حتى الوضع السيادي لتلك البلدان".

وختم الخبير الامني حديثه بالتأكيد على ان السعودية ستكون مجبرة على القبول بالمطالب الامريكية كونها لا تملك خيارا اخر .

من جهتها وصفت حركة النجباء العراقية المطالبات الامريكية للسعودية بزيادة الاموال مقابل الحماية – وصفتها بالطبيعية . مؤكدا ان الرياض غير قادرة على البقاء بدون حماية واشنطن.

وقال المتحدث باسم الحركة " هاشم الموسوي" في حديث مع مراسل وكالة انباء فارس، ان " السعودية وفي كافة تحركاتها في المنطقة تدرك تماما انها محمية بشكل مباشر من قبل الولايات المتحدة الامريكية ".

مضيفا ان ، عهد الرئيس الامريكي الجديد مختلف كونه لا يقبل بالمواقف السياسية كما كان سابقا وانما يريد المزيد من الاموال لقاء استمرار تلك الحماية".

وتابع الموسوي حديثه قائلا" ان العديد من دول المنطقة ومن بينها السعودية ستتسابق ماليا من اجل ديمومة امنها الهش ، بحسب تعبيره".

لافتا الى ان الرياض لايمكن لها المقاومة والبقاء طويلا بمواجهة التحديات التي تواجهها من دون حماية واشنطن لها .

يذكر ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب كان قد اكد بان السعودية محمية من قبلها غير ان الاخيرة لا تدفع المزيد من الاموال لقاء ذلك حيث قال ان واشنطن تخسر كما هائلا من الاموال لقاء حماية المملكة !
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار