۴۷۷مشاهدات
ولفت الى ان بعض بلدان المنطقة تسعى لزعزعة الامن واضعاف البنى الامنية وقوات الشرطة في افغانستان بهدف التمهيد لنقل الارهابيين الفارين في العراق وسوريا الى هذا البلد.
رمز الخبر: ۳۴۹۲۵
تأريخ النشر: 23 April 2017
شبکة تابناک الاخبارية: دان امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني الهجوم الاخير لحركة طالبان على معسكر في ولاية بلخ الافغانية، مؤكدا ضرورة الاسراع بالتعاون الاستخباري والامني بين ايران وافغانستان.

وفي اتصال هاتفي اجراه علي شمخاني مع نظيره الافغاني حنيف اتمر مساء امس السبت ادان الهجوم الذي اسفر عن مقتل عدد كبير من الجنود واعرب عن تعازيه للحكومة والشعب الافغاني.

واعرب عن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتقديم اية مساعدات للمتضررين.

واكد على ضرورة التصدي الحازم من قبل الحكومة والقوى السياسية والشعب في افغانستان للمجموعات الارهابية والاسراع بالتعاون الاستخباري والامني المشترك بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وافغانستان والذي تمت متابعته بجدية من قبل المؤسسات الامنية الايرانية والافغانية خلال الاعوام الماضية ماسيعزز الامن والاستقرار في كلا البلدين.

ولفت الى ان بعض بلدان المنطقة تسعى لزعزعة الامن واضعاف البنى الامنية وقوات الشرطة في افغانستان بهدف التمهيد لنقل الارهابيين الفارين في العراق وسوريا الى هذا البلد.

من جهته اشاد مستشار الامن القومي للرئيس الافغاني حنيف اتمر بمواساة الحكومة والشعب الايراني مع نظيره الافغاني واكد على استمرار المشاورات والتعاون بين البلدين من اجل اقتلاع الارهاب في المنطقة ومكافحة عناصر زعزعة الاستقرار والامن.

ويشار الى ان حركة طالبان شنت هجوما ارهابيا على معسكر في ولاية بلخ يوم الجمعة ماأدى الى مصرع 140 جنديا واصابة عدد كبير وأعلنت حكومة افغانستان حدادا عاما يوم الاحد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: