۱۶۳مشاهدات
رمز الخبر: ۳۴۸۸۵
تأريخ النشر: 17 April 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أكد نائب القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية ان الجيش الايراني من خلال تجاربه في فترة الدفاع المقدس والحروب التي وقعت بالمنطقة يتمتع بقوة وتماسك عالٍ في مواجهة التهديدات.

وخلال مراسم تجديد العهد من قبل منتسبي جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية مع مبادئ الامام الخميني الراحل (رض) بمناسبة يوم الجيش (يصادف يوم غد الثلاثاء)، قال العميد احمد رضا بوردستان: ان من واجبنا ان نعمل على توسيع نطاق قدراتنا بما يتناسب مع التهديدات، مضيفا: اننا نواجه اليوم شكلا جديدا من التهديدات، يدعى الحرب التركيبية، بحيث يستخدم العدو فيها بشكل متزامن كل طاقاته وقدراته العسكرية والاقتصادية والسياسية والثقافية، لذلك علينا ان نكون جاهزين دوما للمواجهة.

وصرح العميد بوردستان: ان جيشنا ومن خلال التجارب التي اكتسبها خلال فترة الدفاع المقدس والحروب التي وقعت بالمنطقة، يتمتع بقوة وتماسك عالٍ في مواجهة التهديدات.
واضاف: ان الجيش اليوم والى جانب القوات المسلحة الاخرى، يتمتع بالجاهزية للرد على اي نوع من التهديد برا وجوا وبحرا.

وتابع: ان القوة البرية للجيش تدافع بصلابة عن اراضي البلاد، وهي من اولى القوات التي تهرع لتقديم المساعدات للمواطنين خلال الكوارث الطبيعية. كما ان القوة البحرية للجيش لديها من القوة والقدرات بحيث جعلت علم ايران يرفرف في المياه الدولية، مستعرضة اقتدار النظام الاسلامي.

وأكمل: ان مقر الدفاع الجوي باعتباره العين النافذة للجيش نشر الرادارات والاسلحة المناسبة في جميع المرتفعات الواطئة والمتوسطة والعالية، وأوجد شبكات دفاعية لازمة لمواجهة اي نوع من الاهداف. كما ان صقور القوة الجوية لديهم من القدرات والجاهزية لمواجهة اي نوع من التهديدات.

وأردف نائب القائد العام للجيش الايراني: لقد تم اليوم احباط كل التهديدات من خلال التعاون بين جميع الاجهزة الامنية والمسلحة كالجيش والحرس الثوري ووزارة الدفاع وقوى الامن الداخلي ووزارة الامن و...، مضيفا ان الاستكبار العالمي بصدد زعزعة القوة الدفاعية لدول المنطقة من خلال نشر فيروس التكفير الارهابي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار