۱۱۵مشاهدات
وفي الختام اكد دهقان ان جبهة المقاومة ستواصل باقتدار عزمها وارادتها الجادة في مواجهة الارهاب على خلاف رغبة الادارة الاميركية.
رمز الخبر: ۳۴۸۴۵
تأريخ النشر: 12 April 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اكد وزير الدفاع الايراني حسين دهقان ان على الارهابيين ان يفهموا انه لايمكنهم التمادي في جرائهم اكثر وعلى الاميركيين ان يعلموا بان تكرار العدوان سيكلفها الثمن باهضا وعليهم ان يعلموا ان اجراءاتم لن تبقى دون جواب .

تصريحات دهقان جاءت خلال اتصال هاتفي عصر اليوم مع نظيره الروسي سيرغي شويغو حيث بحث الجانبان اخر التطورات الاقليمية والدولية والتطورات الميدانية في سوريا واكدا لى التعاون وتعزيز الجهود لتوجيه ضربات قاصمة للارهابيين .

واشار دهقان الى الخطوة العدوانية لاميركا في مهاجمة قاعدة الشعيرات الجوية وقال ان هذا الاجراء يتعارض مع جميع المواثيق الدولية ويعد اعتداء صارخا على بلد مستقل بهدف تقوية المعنويات المتزعزعة للارهابيين في سوريا .

واعتبر دهقان العدوان الاميركي على سوريا بانه محاولة لتلميع صورة ترامب في المحافل السياسية الاميركية وصرف انظار الراي العام عن المشاكل الداخلية.

واوضح ان اميركا ومن اجل التعويض عن هزائم الارهابيين في المنطقة تسعى الى تمرير سيناريو مشبوه وخطر وصولا الى خلق اجماع ضد الحكومة الشرعية في سوريا وتبرير تواجدها العسكري في المنطقة مؤكدا ان ساسة اميركا الجدد برهنوا من خلال هذه الخطوة بانهم عديموا المصداقية ورغم مزاعهم في الحملات الانتخابية فانهم لايحاربون الارهاب وعلى العكس يعملون على تعزيز وتقوية معنويات الارهابيين وهم يقصفون القوات المسلحة والشعب السوري بدلان من قصف الارهابيين .

وتابع دهقان ان على الارهابيين ان يفهموا انه لايمكنهم التمادي في جرائهم اكثر وعلى الاميركيين ان يعلموا بان تكرار العدوان سيكلفها الثمن باهضا وعليهم ان يعلموا ان اجراءاتم لن تبقى دون جواب .

وفي الختام اكد دهقان ان جبهة المقاومة ستواصل باقتدار عزمها وارادتها الجادة في مواجهة الارهاب على خلاف رغبة الادارة الاميركية.

بدوره ايد وزير الدفاع الروسي خلال الاتصال الهاتفي تصريحات نظيره الايراني بشان ضرورة الاسراع في تقوية الجيش والقوات الشعبية السورية في حربها ضد الارهاب وقال ان بلاده عازمة على توظيف طاقاتها في الحقلين السياسي والعسكري وتوجيه ضربات ماحقة للارهاببين وتضييق الخناق عليهم .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار