۱۲۱مشاهدات
وعن مدى مشاركة قوات الحشد الشعبي في المعارك المقبلة، بين الاسدي ان "الهدف المقبل للجيش والحشد سيكون قضاء الحويجة والمناطق المتاخمة له في محافظة كركوك".
رمز الخبر: ۳۴۸۴۰
تأريخ النشر: 12 April 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اكدت هيئة الحشد الشعبي العراقية، مشاركة قواتها باقتحام مركز مدينة تلعفر غرب الموصل، مشيرة الى ان الاستعدادات النهائية تجري تمهيدا لانطلاقها خلال الايام القليلة المقبلة، فيما توقعت حسم معارك الموصل بالكامل خلال الاسابيع المقبلة.

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي، في حديث لمراسل وكالة انباء فارس، ان "قوات الحشد تتواجد وبقوة ضمن قاطع عمليات نينوى وهي تمسك اليوم بخط الصد الممتد من ناحية تل عبطة جنوبا الى سنجار شمالا، فضلا عن مساندتها لقطعات الجيش لتحرير ماتبقى من مناطق شمال غربي الساحل الايمن للموصل".

واضاف "تمكنت قوات الحشد في المحور الغربي للمدينة من التصدي لمحاولات زمر داعش في فتح ثغرة للهروب من داخل تلعفر واحياء الساحل الايمن للموصل بعد محاصرتهما بالكامل".  

وتابع الاسدي "تجري الان الاستعدادات العسكرية النهائية لقوات الحشد والقطعات العسكرية المشاركة تمهيدا لانطلاق المعركة ومن عدة محاور خلال الايام القليلة المقبلة"، مؤكدا "مشاركة الحشد الشعبي باقتحام مركز المدينة".

وتوقع المتحدث باسم الحشد الشعبي "حسم معارك الموصل بالكامل خلال الاسابيع المقبلة بعد ان تمكنت القطعات العسكرية من تحرير الساحل الايمن بشكل شبه كامل ومحاصرة داعش داخل احيائه".

وعن مدى مشاركة قوات الحشد الشعبي في المعارك المقبلة، بين الاسدي ان "الهدف المقبل للجيش والحشد سيكون قضاء الحويجة والمناطق المتاخمة له في محافظة كركوك".

وقال الاسدي ان "المعارك مع داعش وانهاء وجوده بالكامل في العراق ستكون طويلة نظرا لان هناك العديد من المناطق التي لازالت تحت سيطرته واهمها الحويجة والبعاج والحضر والرياض والرشاد والقيروان وعانة وراوة" ، مؤكدا "قوات الحشد الشعبي مستمرة بفتح جبهاتها في كل محافظة ومنطقة تخضع لسيطرة داعش لحين تحرير كل شبر من ارض العراق".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: