۹۸مشاهدات
البياتي أوضح ،أن "النقطة الرابعة تتلخص بمطالبة السيد العبادي للمجتمع الدولي بدعم العراق في ايجاد مصالحة وطنية واقعية وعدم استقبال هذه الدول لأي اتجاه معادي او غير متفق مع العراق ليكون هذا الأمر مشجعا على اتمام المصالحة الوطنية والتسوية السياسية واي شكل من اشكال المصالحة المجتمعية والحكومية داخل العراق".
رمز الخبر: ۳۴۶۷۲
تأريخ النشر: 08 March 2017
شبکة تابناک الاخبارية: قال النائب عن التحالف الوطني العراقي جاسم محمد جعفر البياتي إن المجتمع الدولي مطالب اليوم بدعم الحرب التي يخوضها العراق ضد داعش وعلى مستويات أربعة لا تقتصر على الجوانب العسكرية لاسيما وأن العراق وصل الى المراحل الأخيرة للقضاء على التنظيم وإنهاء وجود كيانه على الأرض العراقية.

البياتي أوضح لمراسل وكالة أنباء فارس ،أن المجتمع الدولي مطالب بدعم العراق في المجالات العسكرية والأمنية أولا ودعمه في مجالات إغاثة وإيواء وإعادة النازحين وإعادة الإعمار ثانيا، فضلا عن دعمه السياسي والاقتصادي للحكومة العراقية وتمكينها والأخذ بوصاياها في مجال محاربة الفكر التكفيري في المنطقة والعالم ككل ،وأخيرا دعم المصالحة الوطنية في العراق بما يضمن عدم استغلالها من قبل الأطراف المعادية للنظام السياسي.

وأضاف ،إن "العراق اليوم قد وصل الى الخطوط الاخيرة للقضاء على داعش وبالتالي فإن هنالك حاجة لدعم وإسناد الجيش ومؤسسات الدولة العراقية في جوانب كثيرة لتحقيق هدف طرد داعش خارج الحدود" ،موضحا أن "هنالك نقاطا أربعة طالب بها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي المجتمع الدولي لدعم العراق في الخندق الأخير والساتر الأخير في الحرب ضد داعش".

وأضاف البياتي وهو وزير سابق في الحكومة العراقية ،إن "رئيس الوزراء حيدر العبادي طالما كرر مطالبته المجتمع الدولي بدعم العراق في ملف النازحين واعادة اعمار المناطق المحررة لكون امكانات الدولة العراقية لا تزال ضعيفة لاسيما مع استمرار انخفاض اسعار النفط لذلك نطالب بدعم دولي وتنفيذ الوعود التي قطعتها دول عدة لدعم العراق في هذا المجال".

وأضاف أيضا ،إن "النقطة الثالثة تتلخص بكون العراق يحارب بدلا عن العالم للقضاء على داعش بدليل ان اكثر من ٦٠ دولة لها قيادات في داعش حاضرة في الموصل والقضاء على هذه الثلة الفاسدة الموجودة الى الان في الجانب الايمن للموصل يعني القضاء على الارهاب في كل هذه الدول فلا بد من هذه الدول ان تدعم العراق بصراحة فكرا وحكومة واقتصادا حتى يمكن ان نقضي على داعش بشكل عام".

البياتي أوضح ،أن "النقطة الرابعة تتلخص بمطالبة السيد العبادي للمجتمع الدولي بدعم العراق في ايجاد مصالحة وطنية واقعية وعدم استقبال هذه الدول لأي اتجاه معادي او غير متفق مع العراق ليكون هذا الأمر مشجعا على اتمام المصالحة الوطنية والتسوية السياسية واي شكل من اشكال المصالحة المجتمعية والحكومية داخل العراق".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: