۱۶۲مشاهدات
السيد روحاني:
وقال روحاني اننا نواجه اليوم مشاكل في المنطقة والعالم ولكن هذا شعبنا الكبير والغيور أكد من خلال الملحمة التي سطرها اليوم ويسطرها في كل يوم إنه لا يخشى شيئاً.
رمز الخبر: ۳۴۵۹۹
تأريخ النشر: 11 February 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اعلن الرئيس الايراني، حسن روحاني، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قدمت شكوى لمحكمة لاهاي، وذلك بسبب سرقة اموال الشعب الايراني من قبل الولايات المتحدة الاميركية.

وخلال كلمتة في الذكرى الـ38 لإنتصار الثورة الإسلامية قال الرئيس حسن روحاني ان ثورتنا الإسلامية كانت منعطفاً مهماً في تاريخ بلد شهد استبداداً واستعماراً طويلاً.

واضاف روحاني ان ثورتنا لا تقتصر على الذاكرة التاريخية لشعبنا بل هي متجذرة في كل جوانب حياتنا وفي سياستنا واقتصادنا، معتبرا ان اليوم هو يوم ترسيخ نظام الجمهورية الإسلامية والحرية والاستقلال وتثبيت الحقوق الشرعية للشعب الإيراني.

واعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني افكار ومبادئ الثورة الاسلامية بانها حية وقال ان هذه المبادئ ستبقى حية ولكن علينا ان نعلم ان الثورية لاتنسجم مع ضيق الافق .

واشار الرئيس روحاني في جانب اخر من كلمته الى مكاسب حكومته وقال :فيما يتعلق بمفاعل اراك تمكنا من اعادة تصميم المفاعل وفي مجال اجهزة الطرد المركزي ايضا تمكنا من التوصل الى واحدة من احدث اجهزة الطرد المركزي والموسومة بـ IR8 .

وتابع انه تم في الاسابيع المنصرمة حقن غاز سداسي فلوريد اليورانيوم (UF6) في اجهزة الطرد المركزي IR8 .

واشار الى ان ايران استعادت حقوقها النووية وقال منذ بداية انتصار الثورة لم يجر استيراد حتى غرام واحد من الكعكة الصفراء لان الاعداء غلقوا طريق التجارة علينا في هذا المجال ولكن الحكومة الايرانية الحالية تمكنت من استيراد اكثر من 350 طنا من اليورانيوم النقي ( الكعكة الصفراء) خلال الاشهر الاخيرة.

وفيما يتعلق بقطاع صناعة النفط قال الرئيس روحاني ان انتاجنا من النفط الخام سجل نموا من مليون و200 الف برميل قبل عام الى مليونين و800 الف برميل حاليا بزيادة تصل الى اكثر من ضعف .

واكد ان ايران استعادت مليار و700 مليون دولار من ارصدتها التي جمدتها اميركا في بنوكها .

وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قدمت شكوى لمحكمة لاهاي، وذلك بسبب الحظر الظالم الذي فرضته الولايات المتحدة الاميركية ولن نهدأ حتى استعادة حقوق شعبنا وسياسيينا ودبلوماسيينا .

واشار الى صادرات وواردات البلاد وقال ان البلاد شهدت للمرة الاولى تعادلا في الميزان التجاري للصادرات والواردات غير النفطية وسجلت صادراتنا زيادة بلغت اكثر من 900 مليون دولار .

وقال روحاني هذه هي المرة الاولى من عمر الثورة التي حققنا فيها ميزانا ايجابيا للتبادل التجاري ونامل ان نحقق هذا العام فائضا في صادراتنا غير النفطية على واردتنا غير النفطية.

واشار الى تراجع اعتماد الحكومة على العائدات النفطية في الموازنة خلال السنوات الثلاث الاخيرة وقال انه في نهاية دورته الرئاسية ستزداد لاول مرة قدرة استخراجنا للغاز من حقل بارس الجنوبي على قطر بعد ان كانت الاخيرة تسخرج اكثر منا بضعفين ونصف الضعف.

واشار الى انه سيجري تدشين المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي حتى نهاية دورته الرئاسية ما سيرفع قدرتنا على استخراج الغاز من نحو 500 مليون متر مكعب حاليا الى 560 مليون متر مكعب اي اكثر من قدرة استخراج دولة قطر.

ولفت الى افتتاح مشروعين مهمين للبتروكيمياويات خلال الايام المقبلة وقال حكومته ستشهد حتى انتهاء مهامها (في تموز/ يوليو) تدشين 7 مشاريع للبتروكيمياويات.

واكد ان انتاج البلاد من البتروكيمياويات حقق زيادة بنسبة 14 بالمئة كما ان صادرات البلاد سجلت نموا بنسبة 46 بالمئة .

وبشر روحاني اهالي سيستان وبلوجستان بانه سيجري حتى نهاية العام الايراني الجاري (ينتهي في 20 اذار/ مارس 2017) تزويد مدينة زاهدان بالغاز.

وتطرق الى انجازات القطاع الزراعي وقال روحاني ان جهود الفلاحين ساهمت في تراجع عجز الميزان التجاري من 8 مليارات دولار الى ملياري دولار واضاف ان حجم الانتاج الزراعي سجل نموا من 97 مليون طن في عام 2003 الى 108 مليون طن حاليا.

وعلى صعيد توليد الطاقة الكهربائية قال روحاني انه مع تدشين مشاريع بطاقة 7 الاف ميغاواط من الطاقة الكهربائية خلال دورة رئاسته باتت ايران تحتل المركز الاول على مستوى المنطقة والمركر 14 على مستوى العالم كما تم اكمال بناء 21 سدا خلال حكومته وجرى تخزين الماء خلفها مارفع حجم احتياطي البلاد من المياه خلف السدود الى اربعة مليارات و300 مليون متر مكعب .

وقال روحاني اننا نواجه اليوم مشاكل في المنطقة والعالم ولكن هذا شعبنا الكبير والغيور أكد من خلال الملحمة التي سطرها اليوم ويسطرها في كل يوم إنه لا يخشى شيئاً.

واضاف روحاني: نحن نعاني اليوم من مشاكل معينة فعلى صعيد المنطقة هناك من هم حديثي العهد بالسياسة قد وصلوا إلى سدة الحكم وكذلك في الولايات المتحدة هناك من هم حديثي العهد بالسياسة قد وصلوا إلى سدة الحكم لكن على هؤلاء جميعاً أن يعلموا أن عليهم أن يخاطبوا الشعب الإيراني بلغة الإحترام والتكريم فقط وإن هذا الشعب سيرد على التهديد بحزم.

وقال إن من يهدد شعبنا وقواتنا المسلحة عليه أن يعلم أن شعبنا موحد ويواجه الحاقدين بصمود.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: