۱۹۹مشاهدات
وكان قائد الأركان الأردني محمود فريحات قد خاطب السلطات السورية علنا الشهر الماضي وقال ان عملية تعاون تجري بخلفية أمنية بين البلدين.
رمز الخبر: ۳۴۴۱۰
تأريخ النشر: 26 January 2017
شبکة تابناک الاخبارية: عملية "تطبيع وتعاون” نادرة جدا تجري حاليا على صعيد التعاون الأمني والعسكري بين الأردن وسوريا هذه الأيام وبرعاية من جنرالات روس وأمريكون يتواجدون حاليا في العاصمة عمان، بحسب صحيفة رأي اليوم.

وعلمت رأي اليوم من مصادر دبلوماسية أمريكية ان وفدا عسكريا سوريا زار عمان خلال الأسبوع الماضي ولأول مرة منذ خمسة اعوام.

 ويضم الوفد ضباطا في الجيش السوري وخبراء أمنيون ويرأس الوفد ضابط برتبة لواء.

 وإستضافت قيادة الجيش الأردني الوفد السوري وبقي على إتصال في الجانب الفني من الإتصالات خبراء من موسكو وواشنطن.

الإتصالات بين الجانبين طالت في المرحلة الأولى بندا واحدا ووحيدا وهو "تحرير مدينة تدمر” السورية القريبة من الصحراء الشمالية الأردنية من قبضة تنظيم داعش.

وكان قائد الأركان الأردني محمود فريحات قد خاطب السلطات السورية علنا الشهر الماضي وقال ان عملية تعاون تجري بخلفية أمنية بين البلدين.

 ويبدو ان إستعادة مدينة تدمر الصحراوية في البادية الوسطى القريبة من درعا هو الهدف المتفق عليه ويشكل نقطة جذب إستراتيجية بين عمان ودمشق بضغط روسي .

وجرت هذه الإتصالات العسكرية الفنية في الوقت الذي زار فيه الملك عبدالله الثاني موسكو وإلتقى الرئيس فلاديمير بوتين وبحث معه حسب بيانات رسمية للبلدين ملف مكافحة الإرهاب.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: