۳۳۷مشاهدات
الرئيس روحاني:
وأعرب الرئيس الايراني عن أسفه العميق للأشخاص الذين علقوا تحت الانقاض، وأعرب عن امله بأن يتم اخراجهم أو بعضهم بسلامة ...
رمز الخبر: ۳۴۳۲۸
تأريخ النشر: 21 January 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أكد الرئيس الايراني ان حادث انهيار برج بلاسكو في طهران، هو درس وتحذير لجميع المسؤولين للقيام بتخطيط دقيق لضمان امن وسلامة المواطنين.

وعلى هامش تفقده لمحل حادث انهيار برج بلاسكو، قال حسن روحاني للمراسلين اليوم السبت: انني آسف جدا لوقوع هذا الحادث هنا، للمواطنين وايضا لممتلكات التجار والمشكلات التي وقعت في هذه المنطقة، وهذا درس وتحذير لجميع المسؤولين بأن يقوموا بتخطيط اكثر دقة من اجل توفير الامن والسلامة للمواطنين، ولابد ان تكون المدن والمناطق والمتاجر والطرقات آمنة وهذا من حق الجميع.

وأضاف روحاني: في هذا الحادث كان هناك تنسيق وتعاون جيد بين جميع المسؤولين، سواء رجال الاطفاء الاعزاء المضحين أو الفرق الطبية والمسعفين او الفرق الاخرى التي تواجدت في المكان لتسهيل الامور، كما ان مسؤولي الشرطة تواجدوا من اجل تقديم المساعدة اللازمة، ومازال التعاون والتنسيق مستمرا بشكل جيد.

علينا ان ننحني إجلالا لتضحيات ترجال الإطفاء والإسعاف

وأعرب الرئيس الايراني عن أسفه العميق للأشخاص الذين علقوا تحت الانقاض، وأعرب عن امله بأن يتم اخراجهم أو بعضهم بسلامة، مضيفا ان الذين فقدوا ارواحهم سيبقون مخلدين في قلوب المواطنين، لأنهم هرعوا لإنقاذ الناس، الا انهم حوصروا بين النار والدخان والحديد والعديد من المشكلات، سائلا الله تعالى لهم الاجر الجزيل ولعوائلهم الصبر الجميل، مؤكدا ان علنيا جميعا ان ننحني إجلالا لهذه التضحيات والملحمة التي سطرها رجال الإطفاء والإسعاف.

جميع المسؤولين سيبذلون جهودهم لإعادة الامور الى طبيعتها

وأكد روحاني ان هناك العديد من الاجراءات المتبقية التي يجب تنفيذها، مبينا انه يجب استمرار رفع الانقاض لنتمكن من إنتشال جميع الاشخاص العالقين تحت الانقاض.. ويجب إعادة وضع هذا الشارع الى وضعه الطبيعي باعتباره شارعا تجاريا حساسا نظرا لقرب موعد اعياد رأس السنة (الايرانية).. وعلى منظمة الضمان الاجتماعي ان تسارع الى التعويض عن العمال الذين فقدوا عملهم هنا.. والكسبة الذين فقدوا ممتلكاتهم، فمن لديه تأمين لابد من تعويضه ومن ليس لديه تأمين، لابد من تقديم المساعدات لهم عبر مختلف الجهات المانحة سواء الحكومة او البلدية او المجلس البلدي، وإننا جميع المسؤولين سنضع يدا بيد من اجل الحد من هذه الخسائر والتبعات المدمرة لهذا الحادث، والتقليل من معاناة المتضررين.

وأعرب روحاني عن شكره للمواطنين الكرام في انحاء البلاد لتضامنهم ومواساتهم في هذا الحادث الأليم، مؤكدا أن من المهم القيام بتخطيط أكثر دقة من اليوم فلاحقا بالنسبة للمناطق التجارية والسكنية التي قد تواجه خطرا مشابها، من اجل التقليل من وقوع هكذا حوادث، معلنا اننا بحاجة الى خطة اكثر شمولا لتحسين الوضع في النسيج القديم المتهالك للمدن الكبرى.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: