۱۹۵مشاهدات
وفي خطوة نادرة، أدى امتناع واشنطن إلى تبني القرار الذي أيده 14 عضوا في المجلس من أصل 15.
رمز الخبر: ۳۴۳۱۲
تأريخ النشر: 18 January 2017
شبکة تابناک الاخبارية: حذر المبعوث الأممي إلى الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، من فكرة ضم الضفة الغربية إلى "إسرائيل"، مؤكداً أن هذه سوف تقضي على عملية السلام بالمنطقة بالكامل.

وقال ملادينوف في مجلس الأمن، اليوم الأربعاء: "بعد التصويت على [مشروع وقف الاستيطان] كانت المشاعر قوية جدا، وصدرت دعوات لضم بعض مناطق الضفة الغربية أو كل المنطقة +ج+" التي تشكل نحو ستين بالمئة من أراضي الضفة الغربية، مؤكداً أن "مواقف قاطعة مثل هذه، يمكن أن تدمر فرص السلام".

ودعا المبعوث الأممي كل الأطراف إلى عدم اتخاذ قرارات أحادية الجانب يمكن أن "تقضي مسبقا على أي حل تفاوضي للوضع النهائي" للأراضي الفلسطينية.

يذكر أن العديد من الوزراء الإسرائيليين طالبوا بضم أراضي الضفة الغربية إلى كيانهم  بعد قرار مجلس الأمن الدولي حول وقف الاستيطان الإسرائيلي، كما أفاد ديفيد فريدمان، السفير الأمريكي لدى إسرائيل المعين من قبل إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، بأنه يدعم هذه الفكرة.

يذكر، أن مجلس الأمن الدولي قد تبنى، يوم 23 كانون الأول/ديسمبر، قراراً بوقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة [رقم القرار 2334].

وفي خطوة نادرة، أدى امتناع واشنطن إلى تبني القرار الذي أيده 14 عضوا في المجلس من أصل 15.

ويدعو القرار كيان الاحتلال إلى "وقف فوري وتام لكل أنشطة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية"، إذ يعتبر أن هذه المستوطنات غير شرعية في نظر القانون الدولي سواء أقيمت بموافقة الحكومة الإسرائيلية أو لا، وتعرض للخطر حل الدولتين".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: