۲۱۱مشاهدات
وأضاف "إن قدرنا في النقب أن نواجه هذا الطوفان من العنصرية والتطرف من قبل حكومة متغطرسة تريد اقتلاعنا من قرانا ومحاصرتنا في كل نواحي الحياة".
رمز الخبر: ۳۴۳۰۹
تأريخ النشر: 18 January 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أعدمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، فلسطينيًا وأصابت آخرين في قرية أم الحيران بالنقب جنوب فلسطين المحتلة.

واندلعت مواجهات في القرية في أعقاب تصدي سكانها لشرطة الاحتلال، التي حاولت اقتحامها لهدم 12 منزلًا، بحجة البناء بدون ترخيص.

وأطلقت شرطة الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز باتجاه سكان قرية أم الحيران مما أدى إلى استشهاد الشاب يعقوب موسى أبو القيعان ووقوع عدة إصابات، أبرزهم رئيس القائمة العربية المشتركة في الكنيست الإسرائيلي أيمن عودة، الذي وصفت جراحه بأنها متوسطة.

وكانت شرطة الاحتلال، قد ادعت أن أبو القيعان، نفذ عملية دهس؛ أصيب خلالها عدد من عناصرها، خلال اقتحامهم قرية أم الحيران.

وأغلقت قوات الاحتلال القرية، وأعلنتها منطقة مغلقة، وفرضت حظر التجوال فيها.

بدورها، اعتبرت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب أن ما يجري في قرية أم الحيران جريمة نكراء ومأساة حقيقية تتحمل مسؤوليتها حكومة الاحتلال المتطرفة، والتي تستهدف وجودنا ومستقبلنا في النقب، والبلاد عامة.

وقالت اللجنة في بيان لها، "لقد حذرنا أكثر من مرة من تداعيات هذه السياسة الحمقاء والعنصرية على مستقبل النقب والبلاد بشكل عام"، مشيرًا إلى أن استهداف العزل وممثلي الجمهور هو جريمة لا تغتفر بكل المقاييس، ولا تقرها المعايير والشرائع الإنسانية".

وأضاف "إن قدرنا في النقب أن نواجه هذا الطوفان من العنصرية والتطرف من قبل حكومة متغطرسة تريد اقتلاعنا من قرانا ومحاصرتنا في كل نواحي الحياة".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: