۱۶۸مشاهدات
ووصف التغطية الإعلامية لتحقيقات الفساد ضده بأنها "مسيرة لقطع رأسه"، واتهم الصحافيين بلعب دور "المحققين والقضاة والجلادين".
رمز الخبر: ۳۴۲۹۸
تأريخ النشر: 17 January 2017
شبکة تابناک الاخبارية: هاجم رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الاثنين، ما وصفه بـ"مؤامرة إعلامية" ضده، معتبرًا التغطية الإعلامية الحالية للتحقيقات في قضايا فساد ضده، "محاولة لإسقاطه عن الحكم بصورة غير ديمقراطية".

واستقبل نواب حزب "الليكود" في الكنيست - خلال الجلسة الأسبوعية لهم- نتنياهو بالهتافات "بيبي ملك إسرائيل"، في حين شن الأخير هجوما لاذعًا على الصحافة الإسرائيلية لنشرها ما وصفه بـ"تسريبات من مفاوضات سرية" أجراها مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرنوت" أرنون موزيس، لضمان الحصول كما يبدو على تغطية أفضل له.

وقال نتنياهو :"هناك تحقيق وهمي يجري ضدي على التلفزيون في كل مساء"، وأضاف أن الصحافة تحاول ممارسة الضغوط على النائب العام والشرطة لتوجيه لائحة اتهام ضدي من دون سبب".

ووصف التغطية الإعلامية لتحقيقات الفساد ضده بأنها "مسيرة لقطع رأسه"، واتهم الصحافيين بلعب دور "المحققين والقضاة والجلادين".

تصريحات نتنياهو جاءت ردا على سلسلة من التسريبات، معظمها بثتها القناة الثانية في التلفاز الإسرائيلي من تحقيقات الشرطة الجارية ضده، وسط مزاعم بأنه حاول التفاوض على صفقة مع موزيس، وحصوله وزوجته على هدايا فاخرة من رجال أعمال بقيمة مئات آلاف الشواكل.

وادعى نتنياهو أن "الجمهور لا يصدق ذلك"، مضيفًا " الكثير من الأشخاص يدعموننا ويعون هذه اللعبة المشينة، وهم لا يصدقون ذلك"، وتابع قائلًا :"سأواصل قيادة "الليكود" و"الدولة"".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: