۲۱۱مشاهدات
واشار الى انه تحمل الكثير في الايام العصيبة قبل الثورة وكاد ان يعدم كما انه وقف عقب انتصار الثورة الى جانب الامام الراحل وتمسك بمبادئ الثورة.
رمز الخبر: ۳۴۱۶۹
تأريخ النشر: 09 January 2017
شبکة تابناک الاخبارية: صرح النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري ان اية الله هاشمي رفسنجاني كان سندا للنظام والمسؤولين وقائد الثورة واضاف انه سار على نهج مبادئ الثورة قبل الثورة وبعدها وكان وفيا للامام (رض) وقائد الثورة .

وفي تصريح للمراسلين على هامش مراسم تابين المرحوم اية الله هاشمي رفسنجاني صباح اليوم الاثنين قال جهانغيري ان الفقيد سجل حضوره الفاعل في المراحل الحساسة التي كانت تتطلب موقفا في البلاد.

واشار الى انه تحمل الكثير في الايام العصيبة قبل الثورة وكاد ان يعدم كما انه وقف عقب انتصار الثورة الى جانب الامام الراحل وتمسك بمبادئ الثورة.

وتابع ان الفقيد سجل حضوره في المراحل العصيبة التي واجهتها الجمهورية الاسلامية الايرانية ووقف الى جانب الامام الراحل لاجتياز الازمات التي عصفت بالبلاد.

وقال جهانغيري ان رفسنجاني كان سندا راسخا للنظام والقيادة والمسؤولين وان الحكومة قد خسرت مدافعا شجاعا .

وفي الختام اعرب جهانغيري عن امله في ان يحشر الفقيد مع الائمة الاطهار عليهم السلام.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: