۱۵۳مشاهدات
وأوضح العبار، أن "تنظيم داعش فقد المبادرة على مواجهة قواتنا المسلحة البطلة حيث انه يستخدم اسلوب حرب الشوارع والسيارات المفخخة ويتحصن داخل المنازل ويتخذ من المدنيين دروعاً وهذا دليل خسة ونذالة هذا التنظيم".
رمز الخبر: ۳۴۱۶۰
تأريخ النشر: 08 January 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اعلن عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار، السبت، أن القوات الأمنية العراقية أحكمت قبضتها على الساحل الأيسر من مدينة الموصل، مشيراً إلى أن القوات تتمركز الان قرب جسر يبعد مسافة كيلو متر واحد عن الساحل الأيمن.

وقال العبار في حديث لـ السومرية نيوز، إن "قوات مكافحة الإرهاب والجيش العراقي والشرطة الاتحادية حققت تقدما كبيرا وسريعا، اليوم، في عمليات قادمون يا نينوى، حيث حررت حي الوحدة والسلام ومستشفى الشفاء والكلية الطبية وحي الفرقان (البعث سابقا) والأطباء الاولى والثانية والسلام".

وأضاف العبار، أن "القوات الأمنية تتمركز الان قرب الجسر الرابع وهذا الموقع لا يبعد سوى واحد كم عن الساحل الأيمن، وما بقي من الاحياء غير المحررة تعتبر قواتنا المشتركة قد احكمت قبضتها على الساحل الايسر بشكل شبه كامل".

وتابع العبار، ان "88% من الساحل الأيسر بات بيد القوات المشتركة البطلة التي قلبت موازين المعركة لصالحها خلال عمليات اليوم"، موضحاً أن "الأحياء التي مازال التنظيم يتحصن بها هي السكر والبلديات والشرطة والحدباء والمجموعة الثقافية التي فيها جامعة الموصل".

وأوضح العبار، أن "تنظيم داعش فقد المبادرة على مواجهة قواتنا المسلحة البطلة حيث انه يستخدم اسلوب حرب الشوارع والسيارات المفخخة ويتحصن داخل المنازل ويتخذ من المدنيين دروعاً وهذا دليل خسة ونذالة هذا التنظيم".

وبين العبار، ان "داعش بدأ يستخدم اسلوب الاعاقة ونشر مفارز قنص وارسال سيارات وطائرات مسيرة مفخخة لاعاقة تقدم القوات المشتركة، ولكن هذه القوات كشفت هذه الاساليب وتمكنت من اسقاط عدد من هذه الطائرات وتفجير عدد كبير من السيارات المفخخة".

وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية تحرير مدينة الموصل من قبضة "داعش"، وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي انطلاق ساعة الصفر في (17 تشرين الأول 2016)، لتحرير نينوى.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار