۲۱۹مشاهدات
وأشار الارهابي السعودي إلى أن "النصرة" وافقت على جميع الشروط التي وضعتها "أحرار الشام"، بما فيها تنازل مسؤولها "أبو محمد الجولاني" عن قيادة الجسم الجديد، لكن "الحركة" عادت ووضعت شروطاً أخرى.
رمز الخبر: ۳۴۱۳۶
تأريخ النشر: 07 January 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اعترف الارهابي السعودي (المعارض في سوريا) عبدالله المحيسني (الشرعي لجيش الفتح في سوريا) أن محاولات "الاندماج بين الفصائل المسلحة في شمال سوريا قد فشلت".

وأضاف المحيسني إن أسباب فشل الاندماج عديدة، لكن فصيلي "حركة أحرار الشام" و"جبهة النصرة" يتحملان المسؤولية الكاملة.

وأشار الارهابي السعودي إلى أن "النصرة" وافقت على جميع الشروط التي وضعتها "أحرار الشام"، بما فيها تنازل مسؤولها "أبو محمد الجولاني" عن قيادة الجسم الجديد، لكن "الحركة" عادت ووضعت شروطاً أخرى.

وأشار "المحيسني" إلى "أهمية الاندماج"، رغم فشل المحاولات المتكررة الداعية له، وأضاف "الناس ملّوا من الحواجز والقضاء المشتت وتعداد الفصائل، آلاف الشباب تركوا الجهاد وفقدنا الحاضنة الشعبية بسبب تعنت الفصائل" حسب تعبيره.

وكان عدد من المعارضين وقياديي الجماعات المسلحة في سوريا هاجموا "الشرعي العام" لـ"جيش الفتح" الارهابي السعودي عبد الله المحيسني واتهموه بالترويج لتنظيم داعش، وتمويل جبهة النصرة، والتغاضي عن اعتداءات النصرة المتكررة على فصائل "الجيش الحر".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: