۱۷۲مشاهدات
وطبقًا لوسائل إعلام العدو فإن إجراءات أقرت ضد أسرى حركة حماس بشكلٍ تدريجي، من بينها تقليص زيارات ذويهم لهم، إضافةً إلى منعهم من مشاهدة التلفاز.
رمز الخبر: ۳۴۰۸۹
تأريخ النشر: 02 January 2017
شبکة تابناک الاخبارية: نفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الاثنين، وجود أي منع من الجانب الإسرائيلي لزيارة ذوي أسرى قطاع غزة لأبنائهم في سجون الاحتلال.

وبررت الناطقة باسم اللجنة الدولية في غزة سهير زقوت، عدم زيارة أهالي أسرى القطاع لأبنائهم في السجون الإسرائيلية فجر الاثنين – كما جرت العادة أسبوعيًا – بعدم وجود برنامج مخصص لكل معتقل؛ حيث يحق له زيارة كل شهرين، ولا يوجد على الجدول اليوم زيارات لأيٍّ من الأسرى.

وكان ذوو الأسرى الفلسطينيين في غزة قد عبروا عن خشيتهم من حرمان الاحتلال لهم من زيارة أبنائهم خلف القضبان، مع تداول وسائل إعلام العدو أنباءً تتحدث عن خطة إسرائيلية أقرها "الكابنيت" الإسرائيلي مؤخرًا، تتضمن إجراءات تصعيدية بحقهم.

وتبنى "الكابنيت" بالإجماع مساء الأحد، خطة لدفع إعادة جثتي الجنديين المحتجزين لدى المقاومة الفلسطينية في غزة هدار غولدن وآرون شاؤول، وشابيْن إسرائيليين آخرين محتجزين هناك.

ولم يشر بيان ديوان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إلى تفاصيل عن خطة "الكابنيت"، مكتفيًا بالقول إن المجلس المصغر للشؤون الأمنية والسياسية قرر عدم إعادة "جثامين إرهابيين" (شهداء) من حماس إلى ذويهم من الآن فصاعدًا، وإنما دفنها.

وطبقًا لوسائل إعلام العدو فإن إجراءات أقرت ضد أسرى حركة حماس بشكلٍ تدريجي، من بينها تقليص زيارات ذويهم لهم، إضافةً إلى منعهم من مشاهدة التلفاز.

من جانبه، اعتبر رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، أن ما أقره "الكابنيت" تعبير عن حالة الإفلاس التي وصلت إليها حكومة الاحتلال، موضحًا أن ما تحاول فعله هو استرضاء الشارع الإسرائيلي.

وقال فارس في بيان عممه نادي الأسير، ووصل مراسل وكالة أنباء فارس نسخة عنه :" إن هذه القرارات، ستُعقد أي احتمالات قادمة لإتمام صفقة تبادل، ومن الواضح أن نتنياهو لا يريد لأية عملية تبادل أن تتم في عهده ..".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار