۶۴۵مشاهدات
ورغم إزالة الحاجز فان خطبة الجمعة لا تزال تلقى في ذلك المسجد من قبل خطيبين شيعي وسني كل على حدة، ولكن هذا الامر لم يؤثر على المصلين الذين يستمعون إلى الخطيبين باهتمام.
رمز الخبر: ۳۳۵
تأريخ النشر: 11 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: الشيخ علاء علييف القائم باعمال المسلمين في جورجيا تمكن من توحيد المسلمين وإزالة الحاجز الذي يفصل بينهما في هذا المسجد خلال إلقاء خطبة جمعة مناشدا اياهم توحيد القلوب و النفوس.

یذکر السنة والشيعة كانوا يؤدون الصلاة في هذا المسجد كل على حدة ويفصل بينهم حاجز يقسم المسجد إلى شطرين، ولكن الشيخ علاء علييف القائم باعمال المسلمين في جورجيا تمكن من توحيد المسلمين وإزالة الحاجز الذي يفصل بينهما في هذا المسجد.

وقال الشيخ علاء علييف: "قبل أن أعبن خطيب جمعة في هذا المسجد كانت الامور صعبة حيث يدخل السنة والشيعة إلى المسجد من ابواب مختلفة ويؤدون الصلاة كل حسب معتقده وبشكل منفرد".


واضاف: "وقتها توجهت إلى الجميع خلال إلقائي خطبة الجمعة مناشدا اياهم توحيد القلوب والنفوس وإزالة الحاجز بين المنبرين السني والشيعي وقد استجاب الجميع لطلبي".

ورغم إزالة الحاجز فان خطبة الجمعة لا تزال تلقى في ذلك المسجد من قبل خطيبين شيعي وسني كل على حدة، ولكن هذا الامر لم يؤثر على المصلين الذين يستمعون إلى الخطيبين باهتمام.

هذا وقد أبدى المسلمون رضاهم عن إزالة الحاجز آملين أن يكون ذلك تمهيدا لتوحيد خطبة الجمعة ايضا في هذا المسجد.

وجدير بالذكر، أن عدد المسلمين في العاصمة الجورجية ذات الغالبية المسيحية الارثوذكسية يناهز 35 الف مسلم ويتطلعون بامل أن تقدم الدول الإسلامية المساعدة اللازمة لبناء مساجد أخرى.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار