۶۱۸مشاهدات
واجمع المشاركون في المؤتمر ان حكومة الاحتلال الاسرائيلي الحالية لا تريد اعطاء اي شيء للشعب الفلسطيني، وتريد المفاوضات المباشرة فقط من اجل التخلص من الضغوط الدولية الممارسة عليها.
رمز الخبر: ۳۳۰
تأريخ النشر: 10 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: طالبت فصائل فلسطينية رئيس السلطة محمود عباس بعدم العودة الى المفاوضات المباشرة مع الاحتلال الاسرائيلي في ظل غياب مرجعية واضحة للمفاوضات ووقف كامل للاستيطان.

وخلال مؤتمر صحافي في رام الله بالضفة الغربية، حذرت الفصائل من ان عواقب الفشل في هذه المفاوضات ستكون اكبر واخطر من السابق، وستؤدي الى التنازل عن القدس وحق العودة.

وبين المشاركون ان الکیان الاسرائيلی یحاول جر الشعب الفلسطيني الى الزاوية والانفراد به بعد التخلص من الضغط الدولي الكبير الممارس عليها حاليا وتحويله الى ضغط على الجانب الفلسطيني من اجل الدخول في المفاوضات.

واجمع المشاركون في المؤتمر ان حكومة الاحتلال الاسرائيلي الحالية لا تريد اعطاء اي شيء للشعب الفلسطيني، وتريد المفاوضات المباشرة فقط من اجل التخلص من الضغوط الدولية الممارسة عليها.

واضافوا ان حكومة الاحتلال نفذت وقفا وهميا للاستيطان لم يشمل القدس والابنية العامة الموجودة في المستوطنات والابنية التي تعتبر قيد الانشاء، وان "حركة السلام الآن" رصدت 529 خرقا اسرائيليا لوقف الاستيطان الذي يزعم به رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: