۳۶۰مشاهدات
واضاف، أن الشعب الجاهز للتضحية يكون قادرا علي حفظ اهدافه وايمانه ودينه وبلاده وثورته ونظامه، ويزرع اليأس في قلب العدو عن مواصلة الضغط والتآمر.
رمز الخبر: ۳۲۵۴۸
تأريخ النشر: 16 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أعلن الرئيس حسن روحاني أن طهران حركت دعوى رسمية بمحكمة العدل الدولية ضد اميركا لضبطها وقرصنتها نحو ملياري دولار من اموال البنك المركزي الايراني، وطالبت بادانة هذا الاجراء المعادي والتعويض عن الخسائر.

وخلال مادبة افطار رمضانية مع اسر الشهداء والمضحين، اقيمت مساء الاربعاء، اكد الرئيس روحاني، أن الحكومة ستتابع الموضوع حتي احقاق حقوق الشعب والحصول على الاموال والخسائر الناجمة. معتبرا بان متابعة حقوق الشعب تعني مواصلة طريق الشهداء.

واضاف أن المحاكم الاميركية باصدارها احكام غير قانونية زعمت بان هذه الاموال يجب أن توضع تحت تصرف اميركيين واسر ضحايا قتلوا في لبنان وليس من المعلوم ماذا كان يفعل الاميركيون في لبنان وما علاقة الموضوع بايران.

واكد روحاني بان طهران سوف لن تلتزم الصمت تجاه هذا الحادث (قرصنة الاموال الايرانية) ولقد رفعت دعوى قضائية (الثلاثاء) شكوي رسمية الي محكمة العدل الدولية وسنتابع هذه الشكوي حتى الوصول الى نتيجة.

وبجانب اخر من حديثه أشار  الى أهمية ترويج ثقافة وروح التضحية والشهادة بالمجتمع وبين جيل الشباب وقال، انه لو قمنا بصون ثقافة التضحية والشهادة فمن المؤكد اننا سننتصر بمواجهة اصعب مؤامرات الاعداء.

واضاف، أن الشعب الجاهز للتضحية يكون قادرا علي حفظ اهدافه وايمانه ودينه وبلاده وثورته ونظامه، ويزرع اليأس في قلب العدو عن مواصلة الضغط والتآمر.

واشاد الرئيس الايراني بتضحيات الشباب الذين يدافعون عن مراقد اهل البيت (ع) مبيّنا أن الاعداء هم الذين فرضوا الحرب علينا دوما وهم الذين فجروا مرقد العسكريين (في سامراء) وكانوا يعتزمون تخريب قبور الائمة الطاهرين (ع)، فهل يمكننا التزام الصمت تجاه الذين ينتهكون حرمة اهل بيت العصمة والطهارة.

واوضح الرئيس الايراني، بان شباب بلادنا يدافعون اليوم عن المسلمين ومراقد اهل البيت (ع).
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: