۳۳۶مشاهدات
وأكد البيان أن عمليات مقر حمزة سيد الشهداء، أسفرت عن استشهاد عنصرين من كوادره المحليين بالمنطقة، فيما تمت مصادرة المعدات التي كانت بحوزة الارهابيين التي كانوا ينوون استخدامها لضرب الاستقرار وتنفيذ الاعمال الشريرة في البلاد.
رمز الخبر: ۳۲۵۴۴
تأريخ النشر: 16 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أعلن مقر حمزة سيد الشهداء التابع للقوات البرية للحرس الثوري، عن استشهاد عنصرين من قواته ومقتل 9 ارهابيين معادين للثورة الاسلامية في اشتباكات جرت بمنطقة "اشنوية" الحدودية الواقعة شمال غرب ايران.

وأوضح المقر في بيان الخميس، تفاصيل الاشتباكات التي حدثت بمنطقة اشنوية مساء الاربعاء.

وجاء في البيان أن اعداء الشعب الايراني في جبهة الاستكبار والغطرسة بزعامة اميركا والانظمة التابعة لها بما فيهم نظام آل سعود، دفعوا عبر تقديم الدعم المالي والاعلامي ودعايات الحرب النفسية، مجموعات مناوئة واحزاب مهترئة ومنها عناصر من "الحزب الديموقراطي" المحظور، لدخول حدود البلاد بهدف التخريب واشاعة عدم الاستقرار بين الاهالي.

وأضاف البيان أنه ولدرء الاجراءات المعادية للثورة وتلبية للنداءات المتكررة التي اطلقها اهالي المنطقة لمواجهة الاشرار، تم الاشتباك مع عناصر مخلة بالامن بواسطة مجاهدي الحرس الثوري و منهم البيشمركة الاكراد وقوات التعبئة وبدعم من الاهالي، حيث تم تفكيك مجموعتين ارهابيتين عبر عملية استخباراتية ومطاردة في منطقة اشنويه وقتل 9 منهم.

وأكد البيان أن عمليات مقر حمزة سيد الشهداء، أسفرت عن استشهاد عنصرين من كوادره المحليين بالمنطقة، فيما تمت مصادرة المعدات التي كانت بحوزة الارهابيين التي كانوا ينوون استخدامها لضرب الاستقرار وتنفيذ الاعمال الشريرة في البلاد.

وبالختام شدد البيان على أن مقر حمزة سيد الشهداء التابع للقوات البرية للحرس الثوري يرصد بدقة اي تحرك في النقاط الحدودية للمنطقة وسيقوم برد قاصم وتأريخي ضد المخربين وفي الوقت ذاته يستشعر القلق على حياة ومال الشباب الذين يتعرضون لسوء الاستغلال، وحيال ما يقع من قتلى وجرحى جراء عملية الرد التي لابد منها على الجماعات الارهابية الشريرة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار