۱۶۳مشاهدات
وصرح العماد فهد جاسم الفريج ان القيادة والشعب والقوات السورية المسلحة وبمساعدة الدول الصديقة والحليفة لسوريا، عازمة على إنقاذ سوريا من شر الارهابيين وحماتهم.
رمز الخبر: ۳۲۴۸۶
تأريخ النشر: 11 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد وزير الدفاع الايراني انه بناء على طلب الحكومة السورية الشرعية فإننا نرى من واجبنا ان ندافع عن الشعب والحكومة في سوريا في مواجهة الارهاب.

وأشار العميد حسين دهقان خلال لقائه مع نظيره السوري، العماد فهد جاسم الفريج، على هامش الاجتماع الثلاثي لوزراء الدفاع الايراني والسوري والروسي بطهران، أشار الى ان المبادرة الحازمة ضد الارهاب والمساهمة في ارساء السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، هي جزء من السياسات الايرانية المعلنة، وقال: بناء على طلب الحكومة السورية الشرعية فإننا نرى من واجبنا ان ندافع عن الشعب والحكومة في سوريا في مواجهة الارهاب.

وشدد العميد دهقان على العزم الراسخ للجمهورية الاسلامية الايرانة في محاربة الارهاب والدفاع عن الدول ضحية الارهاب، واستمرار تقديم المساعدات الشاملة بما فيها الاستشارة العسكرية والمساعدات الانسانية الى الشعب السوري وتوفير الارضية لعودة النازحين، لافتا الى ان هذه الاجراءات انما تهدف لارساء السلام والاستقرار واستتباب الامن في المنطقة.

ووصف وزير الدفاع الايراني المبادرة المشتركة بين ايران وسوريا في محاربة الارهاب بأنها من مصاديق معركة الحق ضد الباطل، وأضاف: ان شاء الله سنشهد من خلال التحلي باليقظة والوحدة والحزم وسرعة المبادرة في محور المقاومة، تحقيق الوعد الالهي بالنصر.

وفي هذا اللقاء، أبلغ وزير الدفاع السوري، التحيات الحارة من قبل الرئيس السوري والقوات المسلحة والشعب السوري الى القيادة الايرانية والرئيس الايراني والقوات المسلحة والشعب الايراني العظيم، وقال ان القادة السياسيين والعسكريين في سوريا يبدون تقديرهم للدعم والمساعدات التي تقدمها الجمهورية الاسلامية الايرنية، وأضاف: ان دماء الشهداء الايرانيين وامتزاجها مع دماء الشهداء السوريين، لا شك ستؤدي الى هزيمة الارهاب وانتصار محور المقاومة.

وأشار الى الدعم الذي تقدمه اميركا وتركيا وبعض دول الخليج الفارسي للإرهاب، وقال: ان الذين يدعون أنهم أشقاء للشعب السوري، يرتكبون أفظع الجرائم ضد الشعب السوري من خلال دعمهم العلني والسري للتنظيمات التكفيرية الارهابية.

وصرح العماد فهد جاسم الفريج ان القيادة والشعب والقوات السورية المسلحة وبمساعدة الدول الصديقة والحليفة لسوريا، عازمة على إنقاذ سوريا من شر الارهابيين وحماتهم.

وأعرب العماد الفريج عن تقديره لمبادرة الجمهورية الاسلامية الايرانية في عقد الاجتماع الثلاثي، معربا عن امله بأن نشهد من خلال عقد هكذا اجتماعات، المزيد من تعزيز وانسجام محور المقاومة في معركته ضد الارهابيين التكفيريين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: