۴۳۷مشاهدات
الجدير بالذكر ان السكرتير المساعد بوزارة الخزانة الاميركية، دانييل غلازر، أكد وجود شبكات تمويل للتنظيمات الارهابية كالقاعدة وداعش في دول الخليج الفارسي.
رمز الخبر: ۳۲۴۸۵
تأريخ النشر: 11 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: كشفت وزارة الداخلية السعودية، عن وجود جهات سعودية تجمع التبرعات لتنظيم (داعش) تحت غطاء مساعدة "أطفال الفلوجة"، متذرعة بأن السيطرة على تعاطف الناس امير غير ممكن.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي إن "السيطرة على عواطف الناس غير ممكن ولكن ما يمكن للمملكة السعودية أن تسيطر عليه هي حملات الإغاثة المزيفة التي تهدف إلى جمع أموال تحت اسم (اطفال الفلوجة) في حين أنها في الواقع تهدف لتمويل الإرهاب".

وأضاف التركي، أن "جميع التبرعات الخاصة التي تذهب للخارج تمر عبر قنوات رسمية"، معتبرا أن "أي تمويل للإرهاب من قبل الأغنياء في السعودية عمل إجرامي"، مشددا على أن "الحكومة السعودية تقوم بمراقبة أي حملة مناشدة لتبرعات خيرية تقوم بها جهات عبر التلفاز أو مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت".

يشار إلى أن المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي وصل إلى السفارة السعودية في واشنطن للرد على الاتهامات التي وردت في التقرير السري للكونغرس بأن جهات رسمية في المملكة مولت عمليات 11 أيلول الانتحارية في الولايات المتحدة في عام 2001.

الجدير بالذكر ان السكرتير المساعد بوزارة الخزانة الاميركية، دانييل غلازر، أكد وجود شبكات تمويل للتنظيمات الارهابية كالقاعدة وداعش في دول الخليج الفارسي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: