۲۴۲مشاهدات
وأخيراً أخي السائق لابد أن تتذكر دائماً أنك صائم، وتؤدي فريضة يجب عليك احترامها، والتزام ضبط النفس لإتمامها على الوجه الأكمل.
رمز الخبر: ۳۲۴۵۹
تأريخ النشر: 08 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: نواجه صعوبة كبيرة في القيام بمشاوير أو التوجه إلى العمل في نهار رمضان، خاصة في الأماكن المزدحمة ومع ارتفاع درجة الحرارة، لذا حاول الالتزام بالنصائح والتعليمات التالية، والتي قد تخفف عنك عبئ، ومعاناة القيادة في رمضان.

1- مما لا شك فيه أن الصائم يشعر غالباً في الساعات الأولى من نهاره بالنشاط والحيوية والقدرة على الحركة بسهولة، لذا ينبغي الاستفادة من تلك الفترة من النهار لقيادة السيارة والتوجه إلى أي مكان يريده، خاصة أن حرارة الشمس تكون معتدلة قبل فترة الظهيرة، وبذلك يتفادى التعرض إلى أشعة الشمس، التي تسبب انخفاض كمية السوائل في الجسم والشعور بالخمول والنعاس، مما ينتج عنه عدم القدرة على التركيز، وفقدان الأعصاب عند أي مواجهة مع سائق يعترض طريقه.

2- عليك أيها الصائم أن تكون أكثر حذراً عند قيادة السيارة في رمضان، فلا داعي لأي تجاوزات أو الإسراع أثناء القيادة .

3- محاولة التأقلم سريعاً مع نمط الحياة في رمضان، حيث تمنح جسمك النوم الكافي والغذاء المتوازن، إضافة إلى ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة، والتي ستجعلك نشيطاً أكثر أثناء القيادة .

4- في حال كنت تشعر بالنعاس حاول أن تأخذ قسطاً قليلاً من الراحة قبل قيادة السيارة، وليس هناك مانع من أخذ قيلولة بسيطة لمدة عشر دقائق لتجديد نشاطك.

5- كن صبوراً أثناء قيادتك السيارة، فمن تزاحمه وتريد تخطيه هو أيضاً صائم، ولا تعلم مدى تأثير إرهاق الصيام عليه.

6- امنح نفسك متسعاً من الوقت للوصول إلى المكان الذي تريده، ففي حال كان يبعد عنك ربع ساعة حاول أن تخرج قبل 25 دقيقة مثلاً لضمان عدم استعجالك في الوصول.

7- ارفع درجة تنبهك أثناء القيادة في رمضان؛ لتفادي أي خطأ قد يرتكبه أحد السائقين الآخرين أمامك.

8- من الممكن أيضاً استخدام المواصلات العامة في رمضان؛ إذ إن سائقي التاكسي والحافلات قد يكونون أكثر قدرة على التكيف في رمضان؛ نظراً لاعتيادهم على القيادة لساعات طويلة يومياً.

9- وأخيراً أخي السائق لابد أن تتذكر دائماً أنك صائم، وتؤدي فريضة يجب عليك احترامها، والتزام ضبط النفس لإتمامها على الوجه الأكمل.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: