۲۰۵مشاهدات
وفي سياق اخر وفي الرد على من يصفونه بـ "الفارسي" أكد رئيس مجلس انقاذ الانبار اعتزازه بعلاقته مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، لافتا الى دعمها للعراق في الحرب ضد الارهاب.
رمز الخبر: ۳۲۴۴۲
تأريخ النشر: 07 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: اتهم رئيس مجلس انقاذ محافظة الأنبار حميد الهايس، الثلاثاء، السفير السعودي في العراق ثامر السبهان بـ"التدخل بامور لا تعنيه".

وقال الهايس في حديث لبرنامج "حق الرد" الذي تبثه قناة السومرية، إن "الحزب الاسلامي كان سبباً في تدمير محافظة الانبار وضعفها، ويستخدم الدين لدغدغة مشاعر الناس"، مشيراً الى أن "الأنبار مدينة مدنية ومنفتحة".

واضاف الهايس، "صدرت بحقي مذكرة القاء قبض من قبل محكمة الانبار لانني ارهابي على الارهابيين، وسلمت نفسي وتم الافراج عني”، مهدداً بـ”فضح من حالف تنظيم داعش”.

ولدى سؤاله عن رأيه بالسفير السعودي في العراق ثامر السبهان، رد الهايس قائلاً، إن "السبهان يتدخل في امور لا تعنيه ويصرح تصريحات لا فائدة له بها”.

واعرب الهايس، عن اعتقاده بأن "رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ظُلم من قبل التحالف الوطني”، مؤكداً أن "رئيس الحكومة الحالية حيدر العبادي نشط في الوقت الحالي، لكنه يحتاج الى اتخاذ قرارات قوية واجراء تغييرات”.

وفي سياق اخر وفي الرد على من يصفونه بـ "الفارسي" أكد رئيس مجلس انقاذ الانبار اعتزازه بعلاقته مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، لافتا الى دعمها للعراق في الحرب ضد الارهاب.

وأوضح الهايس قائلاً "انا عراقي ولدي علاقة مع الحكومة الايرانية والايرانيين، وانا أعتز بهذا"، لافتاً الى أن "ايران ساعدت العراق ولولاها لكان زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي قد القى كلمته في القصر الجمهوري".

وبشان العمليات العسكرية لتحرير الفلوجة اكد الهايس إن "بداية عمليات تحرير الفلوجة كانت ناجحة، وتمت ازاحة داعش من غرب محافظة بغداد وتحرير الكرمة والصقلاوية"، مبيناً أن "مدينة الفلوجة محاصرة تماماً ولايستطيع داعش الخروج منها".

كما حيى جهود الحشد الشعبي وتضحياته لكنه ابدى في الوقت نفسه عن أسفه بسبب تصرفات "لا تليق" بالحشد الشعبي نفذها "مندسون" خلال عمليات تحرير الفلوجة، من خلال عزل النساء عن الرجال، مؤكدا أن الأمين العام لمنظمة "بدر" هادي العامري ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس لا يقبلان بهذه التصرفات.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار