۱۶۲مشاهدات
ولفت إلى أن بالبعض تجرد عن الإنسانية و انزلق ووقع مع العدوان وبارك كل ما يفعله المعدي في قصفه لقتله النساء الاطفال والأسواق والحياة.
رمز الخبر: ۳۲۴۳۳
تأريخ النشر: 07 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: قال قائد حركة انصار الله السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، إن طريق الحل متوفر إذا وجدت النوايا الحسنة والعقلانية، وأكد أن الشعب اليمني يدافع عن قيمه واستقلاله وكرامته امام عدو غير متعقل.

وأضاف السيد الحوثي في كلمة متلفزة مساء الاثنين: ” أن الذي أعاق الحوار هو لا عقلانية قوى العدوان والمرتزقة والوفد الوطني قدم رؤية تتصف انها منصفة منطقية معقولة سلطة توافقية تعالج كل الملفات وترتبط بها كل التفاصيل وبها تنازلات كبيرة جدا”، وتابع أن البعض تجرد عن الإنسانية وانزلق ووقع مع العدوان وبارك كل ما يفعله المعتدي في قصفه وقتله النساء الاطفال والأسواق والحياة.

وأشار إلى أن الشعب اليمني عانى الكثير، لكنه مهما عانى فهو يدافع عن قيمه وعن أخلاقه وعن استقلاله وعن كرامته وهو في الموقع الصحيح والآخرون هم الذين اتخذوا قرار العدوان واتو ليقتلوا ليدمروا ليعبثوا. وشدد على أنه طالما استمر هذا العدوان فإن الشعب اليمني مسؤول أمام الله تعالى أن يتصدى لأولئك المجرمين، مشيرا إلى أن مقتضى الايمان والحق والواجب الديني يفرض على ابناء شعبنا طالما هناك عدوان ان يقفوا بوجهه.

وأكد أن حكمة الشعب تقتضي أن يدافع ويواجه كل هذه الاخطار و كل هذه التحديات و يتصدى لكل هؤلاء المجرمين الذين أتو بدون حق ليحتلوا أرضه و من واجب الدين أن يقف موقف الثبات. وقال السيد عبد الملك الحوثي شعبنا شعب الايمان وشعب الكرامة وشعب العزة، والكثير من الشرفاء والاحرار وفقوا لهذا الموقف بينما ضاع البعض واضاعوا تاريخهم واختاروا لأنفسهم الموقف الذي وقف فيه كل الخونة على مدى التاريخ.

وأضاف هل سجل التاريخ الخونة بعناوينهم تلك، لا لم يسجلهم بتلك العناوين التي قدموها وتلك المبررات، ولكن التاريخ سجلهم كعملاء وكخونة خانوا شعوبهم وهو ما حصل في تاريخ بلدنا وفي كل التواريخ. ودعا الجبهة الدعوية لتكثيف جهودهم خصوصا خطباء المكاتب لمواجهة الحرب الإعلامية أن يقدموا من القران وسيرة النبي ما يساعد على صمود هذا لشعب ووعيا وبصيرة امام التضليل التي يقودها العدو.

وأكد أننا نستطيع أن نواجه التحديات ونكتسب الصبر والقوة الايمانية وذلك يساعدنا على مواجهة التحديات. ولفت إلى أن الجبهة التعبويه التي تسعى لرفع المعنويات التي تسعى لرفع الصمود والاتجاه الجاد وتعزيز القيم والثوابت دورها مهم جدا ومسؤولية على عاتق الخطباء والعلماء والمفكرين والأكاديميين.

وقال نحن اليوم معنيون أن نكثف جهودنا على مستوى الجبهة التعبوية وواجه الخطاب إلى كل الخطباء والمعنيين أن يقدموا ما يساعد على تعزيز حالة الصمود من خلال هدى الله ما يزيد المجتمع وعيا بوجه التضليل الإعلامي. وأضاف إن الكثير من الملوك والرؤساء ينتسب إلى الاسلام والقران ثم يقرر أن يسير في سياسته العامه من حروب وسفك للدماء أن يتجه الاتجاه الامريكي والاتجاه الاسرائيلي لايمثل الا انحراف عن التقوى لله.

وتوجه السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي مساء اليوم بالتبريك والتهاني بمناسبة حلول شهر رمضان واعتبره موسم عظيم للبركة والخيرات. وأوضح أن هذا العدوان الاجرامي الذي لا يعطي حرمة لأي شيء ابدا يستهدف الجميع اطفالا كبارا وصغارا، رجالا ونساء، واستهدف الحياة بكل ما في الحياة من مقوماتها ومقدراتها.

ولفت إلى أن بالبعض تجرد عن الإنسانية و انزلق ووقع مع العدوان وبارك كل ما يفعله المعدي في قصفه لقتله النساء الاطفال والأسواق والحياة.

المصدر: المسيرة نت
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: