۱۹۸مشاهدات
وأكدت مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد أن سوريا في الأخير ستنتصر، وأن المستقبل للشعب السوري.
رمز الخبر: ۳۲۴۲۳
تأريخ النشر: 06 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: قالت بثينة شعبان، المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية العربية السورية، إن الفترة المقبلة ستشهد تحولا في المشهد السياسي للسعودية وتركيا في المنطقة، وهذا مبشر للسوريين.

وأضافت شعبان قائلة "إن الأمور بخواتيمها”، مشيرة إلى أن الشعب السوري عانى من الحرب منذ أكثر من 5 أعوام، وأن هذه الشدة ستزول، كما جاء على وكالة "سانا” للانباء.

وأكدت مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد أن سوريا في الأخير ستنتصر، وأن المستقبل للشعب السوري.

وعرجت المستشارة السورية قائلة إنه ورغم قرارات فيينا واتفاق روسيا والولايات المتحدة بشأن القرار 2253 الذي اتخذ تحت الفصل السابع والذي يجب أن يفضي إلى إغلاق الحدود التركية السورية ووقف تسليح وتمرير الإرهابيين، فأن الأمم المتحدة وواشنطن لا يذكران هذا القرار، مبينة أن الطرفين يركزان فقط على الفصل 2254 الذي ينص على الحل السياسي في سوريا.

وأوضحت بثينة شعبان أن القرار الذي صنف التحالف الإسلامي بقيادة السعودية على القائمة السوداء للأمم المتحدة بسبب القتلى الاطفال، جعل الخارجية الأمريكية تصدر بيانا قالت فيه إن الحوثيين ليسوا منظمة إرهابية في اليمن وأنهم شركاء في اليمن والحوار السياسي اليمني.

وأكدت الدكتورة بثينة شعبان أنه مهما طال الوقت والتضحيات فأنه لا يصح إلا الصحيح.

وذكّرت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية في ختام كلمتها في "ورشة عمل نساء من وطني 2″، بالقرار الأوروبي والقرار الألماني اللذين دانا تركيا بشان مذبحة الأرمن.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: