۱۵۵مشاهدات
ورأى جواد لاريجاني أنه كان علينا ان نتوقع نقض العهد هذا وعدم التزام الغربيين بوعودهم، وكان علينا ان نعلم اننا امام طرف ناقض للعهود.
رمز الخبر: ۳۲۳۹۳
تأريخ النشر: 01 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد أمين لجنة حقوق الانسان التابعة للسلطة القضائية في ايران، ان الاميركان نقضوا مرارا الالتزامات المدونة في الاتفاق النووي، داعيا الى مواصلة الجهود لإعادة حق الشعب الايراني.

وقال محمد جواد لاريجاني في حديثه للمراسلين وردا على سؤال لمراسل وكالة انباء فارس بشأن احتجاز ملياري دولار من اموال ايران استنادا الى رأي المحكمة الاميركية العليا، قال: ان ما قام به الاميركان من وجهة نظر القانون الدولي، كان مخالفا للمقررات الدولية، وبالطبع يمكن النظر اليه من ناحية تضاده مع روح الاتفاق النووي.

وأضاف: جاء في الاتفاق النووي انه تم توصية جميع الاطراف بالامتناع عن القيام بأي إجراء يؤدي الى انعدام الثقة بين الطرفين، وان ما قامت به الادارة الاميركية من المؤكد أدى الى انعدام ثقتنا بهم.

وتابع: هذه ليست المرة الاولى التي ينقض فيها الاميركان الاتفاق النووي، بل هناك حالات عديدة لهذا الموضوع، وعلى سبيل المثال لم يكن مقررا ان ننفذ كل التزاماتنا تماما ومرة واحدة في حين انهم ينفذون التزاماتهم بالقطارة.

وأكمل: ان الجانب الاميركي يدعي انه اصدر امرا برفع العقوبات او تسديد الارصدة المجمدة او تعامل البنوك معنا، الا ان كل ذلك بقي مجرد اوامر ولم يتم تنفيذها.

ورأى جواد لاريجاني أنه كان علينا ان نتوقع نقض العهد هذا وعدم التزام الغربيين بوعودهم، وكان علينا ان نعلم اننا امام طرف ناقض للعهود.

ودعا امين لجنة حقوق الانسان الى استمرار جهود الحكومة لإعادة حقوق الشعب الايراني، وأوضح ان الغربيين واميركا اذا رأوا حزم ايران امام سلوكهم المشين، وأدركوا ان هذا السلوك أدى الى انعدام ثقتنا بهم، فمن المؤكد سيتخلون عن فعلتهم هذه.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار