۱۸۴مشاهدات
ان نهج وزارة الدفاع في المجالات العلمية والبحثية والتقنية مبني على اساس النظرية الدفاعية للبلاد، وان المشاريع التي تم عرضها اليوم وفضلا عن هذه الميزة فإنها تعد مثالا بارزا للاقتصاد المقاوم وخطوة عملية وفاعلة لإحباط اثر الحظر الجائر.
رمز الخبر: ۳۲۳۸۸
تأريخ النشر: 01 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: اعلن وزير الدفاع الايراني، اليوم الاربعاء، انه تم وضع مشروع GPS (النظام العالمي لتحديد المواقع عبر الاقمار الصناعية) على جدول اعمالنا.

وحضر العميد حسين دهقان اليوم مراسم عرض 3 انجازات لجامعة مالك الاشتر الصناعية التابعة لوزارة الدفاع، وهي: مرسلة محلية قوية بقدرة ميغاواط واحد تستخدم في منظومة تحديد المواقع المحلية، وجهاز طلاء البلازما الفراغي، وفرن القوس الكهربي الفراغي لإعادة الصهر.

وقال وزير الدفاع خلال هذه المراسم: ان نهج وزارة الدفاع في المجالات العلمية والبحثية والتقنية مبني على اساس النظرية الدفاعية للبلاد، وان المشاريع التي تم عرضها اليوم وفضلا عن هذه الميزة فإنها تعد مثالا بارزا للاقتصاد المقاوم وخطوة عملية وفاعلة لإحباط اثر الحظر الجائر.

وأضاف العميد دهقان أنه في الظروف الحالية فإن جميع خدمات تحديد المواقع والملاحة وقياس الوقت تتم عبر نظام GPS، ونظرا لعدم السيطرة على الدقة والجودة والكمية للخدمات آنفة الذكر، واحتمال قطع الخدمات في حالات الأزمة، فإن ايجاد نظام محلي على مستوى عال من الاطمئنان كبديل سريع، يبدو امرا ضروريا، لذلك وضع مشروع المنظومة الوطنية لنظام تحديد المواقع GPS ونظام قياس الوقت LPS كمشروع وطني على جدول الاعمال، حيث نجحت جامعة مالك الاشتر في المرحلة الحالية من تصميم وصنع مرسلة محلية بقوة واحد ميغاواط... وستتوفر في البلاد في المستقبل امكانية تقديم خدمات تحديد المواقع ونظام قياس الوقت حسب المعايير العالمية من خلال نشر 5 مرسلات قوية في نقاط مناسبة بالبلاد.

وعن المنجز الثاني، وهو نظام رش طلاء البلازما الفراغي، قال العميد دهقان، ان هذا الجهاز هو احد المعدات المختبرية المستخدمة في عمليات الابحاث والانتاج المناسب لريش توربينات المحطات والطلاء السيراميكي لمحرك الجت الذي يتحمل درجات حرارة عالية جدا، وايضا يستخدم في اجنحة ودفة الصواريخ الباليستية وصواريخ الوقود الصلب والطلاء المقاوم للتآكل الكيميائي وخاصة الطلاءات المصنوعة من انواع الفلزات الخاصة كالنايوبيوم والتانتاليوم والتغستن والكروم والموليبدن والطلاءات ذات الاستخدام البيئي.

وبشأن الانجاز الثالث، اوضح وزير الدفاع، ان فرن القوس الكهربي الفراغي لإعادة الصهر، تم تصميمه وصنعه للمرة الاولى في البلاد من قبل خبراء جامعة مالك الاشتر الصناعية، وهذا الفرن تم تدشينه للاستخدام اليدوي والآلي، ويستخدم لصهر وتنقية سبائك التيتانيوم وإعادة صهر السبائك والفلزات الخاصة، مؤكدا ان من ميزات هذا الانجاز قطع الاعتماد على الخارج وتوطين تقنية تصميم وتصنيع افران القوس الكهربي الفراغي.

ووصف العميد دهقان هذه الانجازات بالهامة، وقال: ان مجموعة وزارة الدفاع اليوم ومن خلال توجهاتها العلمية والتقنية تعمل على تلبية متطلبات القوات المسلحة اضافة الى تقديم خدمات علمية وتقنية متطورة لمختلف القطاعات في البلاد، معربا عن شكره وتقديره لعميد جامعة مالك الاشتر الصناعية ومساعديه والعلماء والاستاذة والطلبة لتحقيقهم هذه الانجازات.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار